Sunday 28 Nov 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2015 / 8 / 21 "عين على الأرض" في أبوظبي: ملتقى دولي لإتاحة البيانات البيئية
تستضيف أبوظبي قمة "عين على الأرض" الثانية بين 6 و8 تشرين الأول (أكتوبر) 2015، بهدف وضع حلول لإتاحة الوصول إلى البيانات البيئية والاجتماعية والاقتصادية على نطاق أكبر وبما يخدم التنمية المستدامة.
 
تشارك في القمة مجموعة من واضعي السياسات الحكومية ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والأكاديميين والمجتمع المدني. فعلى رغم التطوّرات التقنية والعلمية، كثيراً ما يفتـقر صانعو القرار للبيانات حول وضع الموارد. ويُعد سد "فجوة البيانات" أساسياً في أجندة التنمية لما بعد 2015، التي تحدّد إطار العمل المشترك للجهود العالمية في دفع مسيرة التنمية على مدار السنوات الـ 15 المقبلة.
 
وتعمل حركة "عين على الأرض" على توسيع المهمة الأساسية لمبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية (AGEDI)، من أجل تسهيل عملية الوصول إلى البيانات النوعية وتزويد واضعي السياسات بالمعلومات الدقيقة في الوقت المناسب لاتخاذ قرارات واعية تسير نحو مستقبل مُستدام. وهي من الجهود التعاونية بين هيئة البيئة-أبوظبي عبر مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية (AGEDI)، وتحالف "عين على الأرض" الذي يمثّل شراكة لمجموعة من المنظمات تهدف إلى حشد الدعم الدولي للوصول إلى البيانات البيئية، بينها برنامج الأمم المتحدة للبيئة والفريق المعني برصد الأرض (GEO) والاتحاد الدولي لصون الطبيعة (IUCN) ومعهد الموارد العالمية (WRI).
 
تقول رزان خليفة المبارك، الأمينة العامة لهيئة البيئة-أبوظبي: "من الأهمية بمكان أن نقدّم دعمنا لمبادرات دولية مثل "عين على الأرض"، وذلك لمساعدتنا في إدراك أهداف التنمية المُستدامة على النطاق العالمي، وأيضاً على المستوى المحلي في إطار الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 وأجندة السياسة البيئية العامة لإمارة أبوظبي".
 
خلال نحو 30 جلسة على مدار الأيام الثلاثة، ستُسلط قمة "عين على الأرض 2015" الضوء على الدور الذي تلعبه الحكومات والتكنولوجيا والمجتمع العلمي، وأيضاً مشاركة المواطنين، في سد فجوة البيانات وتحسين سبل الوصول إلى البيانات النوعية. كما ستبحث في الدور الذي يقع على عاتق القطاع الخاص في إضفاء طابع تجاري على البيانات البيئية، وفهم احتياجات الأعمال لفئة محدّدة من البيانات، بما يساهم في إدارة المخاطر بشكل أفضل وتأمين خيارات النفاذ إلى رؤوس الأموال وترسيخ مجالات العمل الاجتماعي.
 
وتختتم القمة فعالياتها بالتركيز على الشروط اللازمة لدعم التلاحم الفعّال بين مزوّدي البيانات ومستخدميها. ومن المواضيع التي ستتم مناقشتها: الساحات السياسية، والتزامات التمويل، وبناء القدرات.
 
لمزيد من المعلومات: www.eoesummit.org
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 4 / 16 افتتاح مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية في العين
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.