Thursday 21 Oct 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2013 / 10 / 10 نجيب صعب في المنتدى العالمي للطاقة النظيفة في الدوحة: الطاقة المتجددة ثروة للعرب كالنفط والغاز
الدوحة – 10/10/2013

الطاقة المستدامة في البلدان العربية كانت موضوع الكلمة الرئيسية التي ألقاها نجيب صعب، الأمين العام للمنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد)، في منتدى انترناشونال هيرالد تريبيون حول الطاقة النظيفة في الدوحة. شارك في المنتدى 250 قيادياً في مجال صناعة الطاقة وتمويلها من 25 بلداً، وقد افتتحه رئيس هيئة الرقابة والشفافية القطرية عبدالله العطية.

قال صعب إن أنظمة الطاقة في المنطقة العربية، التي تهيمن عليها أنواع الوقود الأحفوري، هي أنظمة غير مُستدامة سواء من الناحية الاقتصادية أم البيئية أم الاجتماعية. وعلى رغم أن مستويات كثافة استهلاك الطاقة وانبعاثات الكربون للفرد هي من بين الأعلى عالميّاً، فإن نحو 35 مليون عربي لا يحصلون على خدمات طاقة حديثة، وبشكل خاص الكهرباء. غير أن المنطقة العربية، بخلاف الكثير من مناطق العالم، تنعم بوفرة مصادر الطاقة النظيفة المتجدّدة، وعلى رأسها الشمس.

وأشار إلى أن التقرير السنوي 2013 للمنتدى العربي للبيئة والتنمية حول الطاقة المستدامة، الذي سيصدر هذا الشهر، يؤكد أن الدول العربية إذا التزمت بسياسات واستثمارات ملائمة يمكنها أن تكون عضواً فاعلاً في مجتمع الطاقة النظيفة العالمي، وبهذا تخلق المزيد من فرص العمل المجزية، وتصدّر الطاقة المتجددة إضافة إلى النفط والغاز. لكنه لفت إلى أن الدعم غير المنضبط للوقود التقليدي يمنع التطوير الواسع النطاق للطاقة المتجددة ولا يشجع استثمارات القطاع الخاص، كما يحول دون تحسين كفاءة الطاقة التي يبلغ معدلها في المنطقة العربية أقل من 50 في المئة.

وأشار إلى خطط عدد من البلدان العربية لاضافة الطاقة النووية الى المزيج الطاقوي. ورأى أنه "إذا كان تخفيض الانبعاثات الكربونية هو التحدي الرئيسي الذي يواجه حرق الوقود، فإن السلامة والأمن والتخزين الدائم للنفايات المشعة هي التحديات التي تواجه خيار الطاقة النووية، وأي تقييم للكلفة الحقيقية يجب أن يشمل جميع هذه العناصر".

وخلص صعب إلى أن تقارير "أفد" تؤكد أن اقتصاد الطاقة النظيفة بات يعتبر من الفرص الاقتصادية والبيئية الكبرى في القرن الحادي والعشرين. ومن خلال استخدام طاقة مأمونة وموثوقة ونظيفة، يمكن للقادة العرب إيجاد وظائف وأعمال ومشاريع، وتعزيز أمن الطاقة، وتحسين نوعية الهواء والصحة العامة، وتخفيف آثار تغيّر المناخ.

يذكر ان التقرير الكامل للمنتدى العربي للبيئة والتنمية يطلق خلال مؤتمر عالمي يعقد في 28 و29 الشهر الجاري في الجامعة الاميركية في الشارقة. للمعلومات: www.afedonline.org/conference
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 6 / 26 فطر يحدّ من زيادة الوزن
2016 / 7 / 25 رؤية الحياة الفطرية في السعودية
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.