Tuesday 16 Jul 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2024 / 4 / 12 استطلاع: طاقة الفحم العالمية نَمَت بنسبة 2٪ العام الماضي، وهو أكبر معدل منذ عام 2016
أظهرت دراسة نُشرت يوم الخميس أن قدرة الطاقة العالمية التي تعمل بالفحم نَمَت بنسبة 2 في المئة العام الماضي، وهي أعلى زيادة سنوية لها منذ عام 2016، مدفوعة بالبناء الجديد في الصين وتأخير وقف التشغيل في أماكن أخرى.
 
وعلى الرغم من الإضافات القياسية للطاقة المتجددة، فقد تم تشغيل ما يقرب من 70 جيغاواط من طاقة الفحم الجديدة في جميع أنحاء العالم العام الماضي، بما في ذلك 47.4 جيغاواط في الصين، حسبما ذكر مركز أبحاث غلوبال إنيرجي مونيتور (GEM) ومقره الولايات المتحدة في مسحه السنوي. وقال المسح إن طاقة حرق الفحم خارج الصين نَمَت أيضاً للمرة الأولى منذ عام 2019، بينما تم إيقاف 21.1 جيغاواط فقط في جميع أنحاء العالم.
 
وقالت فلورا شامبنوا، العدّة الرئيسية لتقرير GEM، إنه منذ التوقيع على اتفاق باريس في عام 2015، قامت 25 دولة بخفض قدرات الطاقة التي تعمل بالفحم، لكن 35 دولة قامت بزيادة هذه القدرة، وما زال هناك الكثير مما يتعيّن القيام به.
 
وقالت شامبنوا: "إن العالم يسير في الاتجاه الصحيح في ما يتعلّق بدور الفحم في قطاع الطاقة، ولكن ليس بالسرعة الكافية، مع وجود بعض المنعطفات المحفوفة بالمخاطر على طول الطريق".
 
وللحفاظ على متوسط ارتفاع درجات الحرارة العالمية ضمن العتبة الرئيسية البالغة 1.5 درجة مئوية (2.7 درجة فهرنهايت)، يجب التخلُّص نهائياً من الطاقة العالمية المولّدة بالفحم بحلول عام 2040، وفقاً لتوقعات وكالة الطاقة الدولية.
 
وسيتطلّب مثل هذا التخلُّص التدريجي إغلاقات تبلغ في المتوسط 126 جيغاواط كل عام، أي ما يعادل محطتين أسبوعياً، حتى لو لم تتم إضافة قدرة جديدة، وفقاً لتقديرات GEM.
 
ومع ذلك، هناك حالياً 578 جيغاواط أخرى من طاقة الفحم قيد التطوير. ويشمل ذلك 408 جيغاواط في الصين وحدها، وهو ما يكفي لتزويد الهند بأكملها بالطاقة.
 
وبحسب المسح، فإن ما يقل قليلاً عن 200 جيغاواط قيد الإنشاء، بما في ذلك 140 جيغاواط في الصين.
وكان معدل احالة محطات الفحم على التقاعد في الصين، وسط مخاوف بشأن أمن الطاقة، عند أدنى مستوياته خلال عقد من الزمن في العام الماضي.
 
ومع عدم توافق الطاقة المولّدة بالفحم مع الأهداف المناخية المعلنة في الصين على المدى الطويل، قالت GEM إن الصين تواجه خطر أن تكون مثقلة ببلايين اليوان من الأصول العالقة.
 
وقد جاءت الموافقات الأخيرة لمشاريع الفحم في الصين تحت شعار "البناء أولاً والتعديل لاحقاً"، مما يُشير إلى أنها تعتبر حلاً قصير الأجل لإمدادات الطاقة.
 
وقالت شامبنوا: "إن الإفراط في بناء الفحم "احتياطاً" ومع نهج "سنتعامل مع ذلك لاحقاً" هو مقامرة مكلفة ومحفوفة بالمخاطر، خاصة عندما تكون الحلول البديلة متاحة لتحقيق الأهداف ومعالجة أمن الطاقة". (عن "رويترز") 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 4 / 3 خطة لحفظ المياه الجوفية في أبوظبي 120 عاماً
2015 / 5 / 21 سبع مدن قد تختفي قبل نهاية القرن
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.