Friday 14 Jun 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 2 / 20 للسنة الثانية... أنتاركتيكا تسجل مستوى قياسياً جديداً
شهدت رقعة الجليد البحري في المحيط المتجمد الجنوبي مستوى قياسياً في الذوبان للعام الثاني على التوالي، حتى قبل نهاية الصيف الجنوبي، بحسب المرصد الأميركي المرجعي في المجال، ما يترك القارة القطبية الجنوبية عرضة لأمواج ورياح ساخنة تهدد الغطاء الجليدي بشكل غير مباشر.
 
في 13 شباط (فبراير)، انخفض حجم الجليد البحري حول القارة القطبية الجنوبية إلى "1.91 مليون كيلومتر مربع"، وهو أدنى مستوى مسجل منذ بدء قياسات الأقمار الاصطناعية في عام 1978، بحسب المركز الوطني الأميركي لبيانات الجليد والثلج (NSIDC).
 
وسُجّل المستوى القياسي السابق في شباط (فبراير) 2022، عندما انخفضت مساحة الجليد العائم في المحيط المتجمد الجنوبي إلى أقل من مليوني كيلومتر مربع لأول مرة.
 
مع ذلك، خلال العقود الأربعة الماضية، ظلّ متوسط الجليد البحري المتبقي في ذروة الصيف في أنتاركتيكا مستقراً، على عكس الجليد البحري في غرينلاند والقطب الشمالي حيث يتسبب الاحترار المناخي في ذوبان متسارع.
 
وتشهد دورة الجليد في القارة القطبية الجنوبية (ذوبان في الصيف، وإعادة تشكّل في الشتاء)، تغيُّرات سنوية كبيرة، إذ إن "4 من أدنى 5 مستويات سنوية سُجلت منذ عام 2008"، وفق المركز الوطني لبيانات الجليد والثلج.
 
وخلال السنوات الجيدة، تجاوز سطح الجليد البحري 3.5 ملايين كيلومتر مربع في ذروة الذوبان خلال الصيف.
 
لكنّ الذوبان القوي المسجّل منذ عام 2016 يثير مخاوف من حصول منحى تراجعي كبير لأول مرة.
 
وليس لذوبان الجليد البحري تأثير مباشر على مستوى سطح البحر، لأن الطوف الجليدي يتكون من تجمّد المياه المالحة الموجودة أصلاً في المحيط.
 
لكنّ "غياب الطوف الجليدي فوق معظم أنحاء ساحل أنتاركتيكا يعرّض الجروف الجليدية التي تحدّ الغطاء الجليدي لحركة الأمواج ودرجات حرارة أعلى"، وفق المركز.
 
مع ذلك، فإن الغطاء الجليدي، وهو نهر جليدي كثيف من المياه العذبة يغطي القارة القطبية الجنوبية، يخضع لمراقبة خاصة من العلماء لأنه يحتوي على ما يكفي من الماء لإحداث ارتفاع كارثي في مستوى المحيطات في حال ذوبانه.
 
بالإضافة إلى ذلك، فإن تراجع رقعة الغطاء الجليدي البحري، الذي يعكس سطحه الأبيض الشمس، يعزز احترار المحيطات، ما يزيد آثار تغيُّر المناخ الناجم عن النشاط البشري.
 
وأوضح المركز الوطني لبيانات الجليد والثلج أن "الحدّ الأدنى للغطاء الجليدي السنوي كان يُسجّل بين 18 شباط (فبراير) و3 آذار (مارس) في السنوات الأخيرة، ما يدفع إلى توقّع مزيد من الانخفاض" بحلول نهاية الصيف الجنوبي الذي يتميّز بدرجات حرارة قصوى في تشيلي والأرجنتين. (عن "سكاي نيوز عربية")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 6 / 17 باعة مصريون يتجوّلون بعربات تعمل بالطاقة الشمسية
2022 / 4 / 6 معظم سكان مدن دول الإتحاد الأوروبي مازالوا يعيشون مع مستويات عالية للتلوث
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.