Tuesday 04 Oct 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2022 / 6 / 29 %10 من حالات السرطان في أوروبا مرتبطة بمختلف أشكال التلوث
حذرت الوكالة الأوروبية للبيئة، أمس الثلثاء من أن نحو 10 في المئة من حالات السرطان المسجلة في أوروبا مرتبطة بمختلف أشكال التلوث، مشيرةً إلى أن من الممكن تفادي معظم هذه الحالات.
 
وأوضحت الوكالة الأوروبية في بيان أن «التعرض لتلوث الهواء والتدخين غير المباشر بالإضافة إلى الأشعة فوق البنفسجية والأسبستوس وبعض المواد الكيميائية والملوثات الأخرى تمثل الأسباب الكامنة وراء أكثر من 10 في المئة من حالات السرطان في أوروبا».
 
وقد ينخفض هذا الرقم بشكل كبير إن نفذت السياسات التي أقرت بشكل صارم، وتحديداً تلك التي تهدف إلى مكافحة التلوث، على ما ذكرت الوكالة.
 
وأكد الخبير لدى الوكالة الأوروبية للبيئة، جيراردو سانشيز، قبل نشر التقرير، وهو الأول للوكالة يتناول الرابط بين السرطان والبيئة، أن «من الممكن الحد من كل المخاطر البيئية والمهنية المسببة للسرطان». وقال في تصريح إن «حالات السرطان المرتبطة بالبيئة والتي يشكل الإشعاع أو المواد الكيميائية المسرطنة أحد أسبابها يمكن تقليصها إلى مستوى ضئيل».
 
وتشير أرقام الوكالة إلى أن تلوث الهواء مسؤول عن 1 في المئة من حالات السرطان ونحو 2 في المئة من الوفيات المرتبطة بها، وهي نسبة ترتفع إلى 9 في المئة عندما نتحدث عن سرطان الرئة.
 
وذكرت الوكالة الأوروبية أن دراسات حديثة أظهرت «وجود علاقة بين التعرض الطويل الأمد للجسيمات، وهي ملوثات هوائية أساسية، وسرطان الدم لدى الأطفال والبالغين».
 
أما الرادون، وهو غاز طبيعي مشع يستنشق خصوصاً في الأماكن السيئة التهوية، فمسؤول عن 2 في المئة من حالات السرطان في أوروبا.
 
ولفتت الوكالة الأوروبية إلى أن الأشعة فوق البنفسجية التي تشكل الشمس مصدرها الأساسي لكن تأتي بأشكال اصطناعية كذلك، مسؤولة عن نحو 4 في المئة من حالات السرطان كلها ولا سيما الميلانوما، وهو نوع خطر من سرطان الجلد ارتفعت الإصابات به بشكل كبير في أوروبا خلال العقود الأخيرة.
 
وتشكل بعض المواد الكيميائية المستخدمة في أماكن العمل والمرمية في الطبيعة مواد مسرطنة كذلك.
 
ويعد الرصاص والزرنيخ والكروم ومبيدات الحشرات والبيفينول «أ» والمواد المؤلكلة والمتعدد الفلور من بين أخطر المواد على صحة الأوروبيين، بالإضافة إلى الأسبستوس المحظور استخدامه منذ سنة 2005 في دول الاتحاد الأوروبي بينما لا تزال بعض المباني تحويه.
 
وتسجل سنوياً في دول الاتحاد الأوروبي 2.7 مليون حالة سرطان يموت من بينها أصحاب 1.3 حالة. وتضم أوروبا التي بالكاد تمثل 10 في المئة من سكان العالم 23 في المئة من حالات السرطان الحديثة و20 في المئة من الوفيات المرتبطة بها. (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 3 / 11 رقم قياسي لطاقة الرياح عام 2014: تركيب 52 ألف ميغاواط
2015 / 9 / 17 تقرير "وورلد واتش": أرقام قياسية في الاستهلاك
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.