Thursday 28 Oct 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2021 / 8 / 20 دعوة دولية لتبني الذكاء الإصطناعي للحدّ من الكوارث المناخية
في ظل ارتباط موجات الحر التي ضربت العالم الصيف الحالي بمظاهر تغيُّر المناخ، أفصح تقرير دولي حديث عن أن الخسائر المؤمن عليها من الكوارث الطبيعية بلغت 40 بليون دولار للنصف الأول من عام 2021، لتسجل ثاني أعلى مستوى على الإطلاق، مشدداً على ضرورة سد فجوة تبني الذكاء الإصطناعي، لاسيما في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة على وجه الخصوص، للإسهام في مواجهة آثار التغيُّر المناخي.
 
ولفت التقرير الذي أصدرته الهيئة الدولية المعنية بتغيُّر المناخ، أخيراً، إلى أن خارطة الطريق، التي تحتوي على 400 معلم يمكن الاستفادة منها حتى عام 2050، «مجدية» و«مربحة» على حد سواء وفق تحليلات وكالة الطاقة الدولية، لكنها تتطلب تغييرات سريعة وواسعة النطاق، مشيرة إلى نموذج لإحدى التحولات المهمة المرتكزة حول قطاع طاقة الكهرباء المدعوم بالطاقة المتجددة.
 
وبحلول عام 2050، يتحتم أن يأتي نصف إجمالي استهلاك الطاقة من الكهرباء المنتجة بنسبة 90 في المئة من مصادر الطاقة المتجددة، في حين يتطلب تحقيق ذلك زيادة الطاقة الشمسية بمقدار 20 ضعفاً خلال تلك الفترة، وزيادة قدرة الرياح بمعدل 11 ضعفاً.
 
ويوضح التقرير الذي نشرته مؤسسة «ريتشارد آتياس»، الحاجة الملحة إلى اتخاذ إجراء، سواء بسبب مدى الإجهاد الذي يتعرض له الكوكب بفعل «تركيز ثاني أوكسيد الكربون في أعلى مستوياته منذ مليوني سنة» أو بسبب عواقب عدم اتخاذ أي إجراء لصده في وقت تتزايد فيه سخونة كوكب الأرض بمقدار 4 درجات مئوية.
 
ومع ذلك، لفت التقرير إلى أن «الوصول إلى الصفر الصافي لانبعاثات ثاني أوكسيد الكربون البشرية المنشأ هو شرط لتحقيق الاستقرار في زيادة درجة الحرارة العالمية التي يسببها الإنسان على أي مستوى». مشدداً على أن الابتكار سيكون ضرورياً لنجاح الخطط والجهود القائمة حالياً لحماية المناخ.
ووفق الوكالة الطاقة الدولية، نصف التخفيضات اللازمة لصافي الصفر تتطلب نشر تقنيات غير جاهزة للسوق بعد، فيما سيكون التقدم في الهيدروجين وتكنولوجيا البطاريات واستخدام وتخزين الكربون أمراً بالغ الأهمية للحاجة إلى نشر القدرات بسرعة على مدى العقد المقبل.
 
ويحتم أن يصل إنتاج البطاريات للسيارات الكهربائية وحدها إلى 6600 جيغاوات في الساعة بحلول عام 2030، من 160 جيغاوات في الساعة فقط اليوم - أي ما يعادل إضافة حوالي 20 مصنع جيغاوات كل عام لمدة 10 أعوام، وفي الوقت نفسه، سيحتاج احتجاز الكربون السنوي إلى زيادة 40 مرة ليصل إلى 1.6 جيغاطن من مكافئ ثاني أوكسيد الكربون سنوياً.
 
ومع إصدار التقرير والموافقة عليه من قبل 195 حكومة، ستتجه الأنظار الآن إلى مجموعة العشرين ومؤتمر الأطراف السادس والعشرين، إذ لا يزال هناك كثير من العمل الذي يتعيّن القيام به، حيث إن 42 في المئة من الموقعين على اتفاقية باريس لم يقدموا بعد خططهم المناخية المحدثة، فيما تضعنا السياسات الحالية على المسار الصحيح للوصول إلى 2.7 درجة مئوية بحلول نهاية القرن. (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 9 / 21 مهرجان الزقزقة أم النوح؟
2016 / 2 / 16 كاميرات «شركية» لرصد حيوانات أفريقيا
2014 / 2 / 25 دراجات هوائية لإعادة تدوير النفايات في لاغوس
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.