Friday 27 May 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2021 / 7 / 13 علماء: المناخ يؤثر على حجم جسم الإنسان
كانت أحجام أجسام أسلافنا تتعلق بمتوسط درجة الحرارة لسطح الأرض على مدار المليون سنة الماضية.
 
وأشار البروفيسور في جامعة كامبريدج، أندريا مانيكا إلى أنه: "حتى اليوم، يمكننا أن نرى أن الناس الذين يعيشون في المناطق الدافئة من الكوكب عادة ما يكونون أصغر من أولئك الذين يعيشون في مناطق خطوط العرض المعتدلة. وقد أظهر بحثنا أنه على مدار المليون سنة الماضية، كان المناخ، وعلى وجه الخصوص درجة حرارة البيئة، محركاً رئيسياً لتطور جسم الإنسان".
 
ويعتقد علماء الأنثروبولوجيا أن المناخ لعب دوراً هاماً للغاية في تطور الإنسان. وعلى سبيل المثال، فمنذ 3 ملايين عام، أصبح مناخ إفريقيا أكثر جفافاً وحرارة، ولهذا السبب غيّر أسلاف أسترالوبيثكس والممثلون الأوائل لجنس الإنسان العاقل موطنهم ونزلوا من الأشجار وانتقلوا إلى السافانا. وعندما دخل إنسان كروماجنس قارة أوراسيا، أصبح جلده وشعره أفتح تدريجياً، وتغيّر شكل وجهه وأنفه كي لا يفقد جسمه الحرارة خلال فصول الشتاء الباردة. وأظهر البحث الجديد أن تغيُّر مناخ الأرض كان بإمكانه التحكم في حجم أجسام أسلافنا.
 
ودرس مانيكا وزملاؤه أكثر من 300 أثر للإنسان القديم الذي عاش على مدى المليون سنة الماضية، وبينهم إنسان كروماجنس وإنسان نياندرثال وإنسان هايدلبرغ والإنسان المنتصب. وكان علماء الأنثروبولوجيا مهتمين بمعرفة 3 مواصفات، مثل كتلة الجسم وطول القامة وحجم الدماغ. وازدادت كل هذه المؤشرات إلى حد بعيد مع تطور الإنسان، ومع ذلك، لم يقرر العلماء بعد نهائياً سبباً لذلك.
 
وأظهر التحليل أن حجم دماغ أسلافنا وأقاربهم لم يتأثر عملياً بتقلبات مناخية. وكانت البيئة التي عاش فيها الإنسان أهم من ذلك كله، فكلما قلت الغابات فيها ازداد حجم الدماغ.
 
مع ذلك، فمن حيث طول القامة وكتلة الجسم، كان المناخ أحد العوامل الرئيسية للتطور. وكلما انخفض متوسط درجة الحرارة كان ممثلو جنس الإنسان الذي عاش في مثل هذه الظروف أعلى وأكبر. وطال ذلك أسلاف الإنسان الحديث من جهة وإنساني كروماجنس إو نياندرثال من جهة أخرى.
 
ولاحظ الباحثون، أن الإنسان لا يختلف من هذه الناحية عن كائنات حية أخرى تقطن الأرض، حيث يكون متوسط حجم الكائنات الحية التي تعيش في خطوط العرض المعتدلة والقطبية أكبر من تلك التي تعيش بالقرب من خط الاستواء. (عن "تاس")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2021 / 5 / 7 إعادة بناء النُظم البيئية للمحيطات بنفس أهمية التشجير لحل أزمة تغيُّر المناخ
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.