Sunday 18 Apr 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
 
 
أخبار البيئة
 
2015 / 1 / 30 باريس تحظر مركبات الديزل مرحلياً
أعلنت رئيسة بلدية باريس آن إيدالغو (الصورة) خطة لجعل العاصمة الفرنسية خالية من الديزل بحلول سنة 2020. وستكون الخطوة الأولى حظر الشاحنات وحافلات النقل "الأكثر تلويثاً" بحلول تموز (يوليو) 2015. ويوسع الحظر بعد هذا التاريخ الى جميع السيارات التي تتعدى انبعاثاتها مستوى محدداً.

وفي مقابلة مع صحيفة "لوموند" قالت ايدالغو إن باريس تريد أن تحذو حذو 200 مدينة أوروبية استحدثت مناطق منخفضة الانبعاثات. وأضافت: "نحن مصممون على العمل بسرعة. فالجسيمات الدقيقة التي تنفتها الحافلاث والمركبات العامة تسبب قلقاً كبيراً على الصحة"، مشيرة الى أنها مسؤولة عن نحو 42 ألف وفاة سنوياً في فرنسا. وقالت: "صحيح أن سيارات الديزل القديمة هي أكثر تلويثاً من السيارات الحديثة، لكن الفلاتر حتى في أحدث الطرازات لا يمكنها التخلص من الجسيمات الدقيقة الأكثر خطورة".

وأكدت إيدالغو أن الخطوة لن تكون "عقاباً مفرطاً" بحق المؤسسات والشركات التي تجوب مركباتها شوارع باريس في ساعات الصباح المبكرة كل يوم، مضيفة: "ستكون هناك حوافز مالية كبيرة لهذه المؤسسات والشركات لكي تستثمرها في سيارات أقل تلويثاً. وهذه ستشمل 50 في المئة من سعر الكلفة، مع قروض منخفضة الفائدة لتغطية النسبة الباقية".

ومن الحوافز الأخرى لتشجيع الباريسيين على وقف استعمال السيارات الملوثة تخفيض تكاليف النقل العام الشهرية وتخفيض بدل العضوية في برنامج مشاركة السيارات الكهربائية Autolib الذي يلقى إقبالاً متزايداً منذ إطلاقه أواخر العام 2012. كما سيتم تشجيع تعاونيات أصحاب المنازل، الموجودة في كل حي سكني باريسي تقريباً، على الاستثمار في محطات شحن السيارات الكهربائية وتأمين مواقف للدراجات الهوائية.

وتتعرض باريس لضباب دخاني أكثر من عواصم أوروبية أخرى. ويعزو خبراء ذلك الى أن فرنسا تدعم أسعار الديزل وأن الباريسيين يقتنون سيارات خاصة أكثر من مدن أخرى مثل لندن. وكان تلوث حاد في آذار (مارس) 2014 دفع سلطات المدينة الى منع سير نصف السيارات، بحيث سُمح للسيارات التي تحمل لوحاتها رقماً مفرداً بالسير يوماً وللسيارات التي تحمل رقماً مزدوجاً بالسير في اليوم التالي.

وقد أفادت وكالة البيئة الأوروبية أن معدل الجسيمات الدقيقة في باريس يبلغ 147 ميكروغراماً لكل متر مكعب من الهواء، بالمقارنة مع 114 في بروكسل و104 في أمستردام و81 في برلين و80 في لندن.

وكانت آن إيدالغو انتخبت في نيسان (أبريل) 2014 كأول رئيسة لبلدية باريس. وتعد خطتها جزءاً من التحضير للتاسع من شباط (فبراير) حيث من المقرر أن تقدم الى مجلس العاصمة استراتيجية للحد من التلوث، قبل انعقاد مؤتمر المناخ العالمي الذي تستضيفه باريس في كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

 
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 11 / 11 وزير لليوغا في الهند
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.