Friday 01 Jul 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2014 / 9 / 24 قمة المناخ تدعو لطاقة نظيفة وتمويل الصندوق الأخضر
اتفق زعماء العالم المشاركون في قمة الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ أمس في نيويورك على التوسع في استخدام الطاقة المتجددة وحماية الغابات وتقديم بلايين الدولارات لمساعدة الدول النامية في التكيف مع تأثيرات تغير المناخ، وزيادة فرص التوصل الى اتفاق عالمي جديد للحد من انبعاثات غازات الدفيئة في قمة باريس في كانون الأول (ديسمبر) 2015.
 
استغرقت القمة يوماً واحداً، لكنها وضعت تغير المناخ في مقدم اهتمامات الدورة السنوية التاسعة والستين للجمعية العمومية للأمم المتحدة التي تباشر جلساتها الرفيعة اليوم.
 
وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمام أكثر من 120 من زعماء العالم المجتمعين في مقر المنظمة في نيويورك: "أطالبكم بالتحلي بروح الريادة... لسنا هنا كي نتحدث، نحن هنا لكتابة التاريخ". ورأى أن "التغيرات المناخية تهدد السلام المكتسب غالياً والرخاء وفرص النجاح لبلايين الأشخاص". وأضاف أنه مع نهاية القرن "يجب أن لا تكون انبعاثاتنا من الكربون أكثر مما يمكن لكوكبنا أن يمتصه". وطالب الحكومات بضخ مئة بليون دولار سنوياً في الصندوق الأخضر للمناخ، علماً أن ألمانيا هي الدولة الوحيدة حتى الآن التي قدمت مساهمة كبيرة ببليون دولار، في حين وعدت فرنسا بتقديم بليون دولار.
 
وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما في كلمته إن إدارته ستعلن أهدافاً جديدة لتخفيض الانبعاثات الكربونية السنة المقبلة، وسوف تفي بالتزامها الحالي تخفيض الانبعاثات بنسبة 17 في المئة بحلول سنة 2020. وأضاف أن "الولايات المتحدة والصين هما أكبر اقتصادين وأكبر مطلقين للانبعاثات في العالم، وهما تتحملان مسؤولية خاصة للقيادة". واعتبر أن الصين لم تعد قادرة على الادعاء أن مسؤولية مكافحة تغير المناخ تقع فقط على عاتق البلدان الصناعية في أميركا الشمالية وأوروبا.
 
ودعا رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون قادة العالم الى إنجاز اتفاق مناخي جديد في باريس، لكنه لم يقدم أي تعهدات إضافية لبلاده، قائلاً إنها "تلعب دورها" وتسعى الى تخفيض انبعاثاتها بنسبة 80 في المئة بحلول سنة 2050.
 
وتحدث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي نيابة عن المجموعة العربية، فقال إن المنطقة العربية الواقعة في نطاق المناطق الجافة والقاحلة هي أكثر المناطق عرضة لتأثيرات تغير المناخ. وأضاف أن التوصل الى اتفاق يعالج الظاهرة يستدعي تضافر جهود الجميع لخفض الانبعاثات وللتكيف مع الآثار السلبية بحسب حجم مسؤوليات كل جهة وقدراتها.
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 10 / 17 منازل تحت المياه استعداداً لطوفان المستقبل
2013 / 7 / 10 الفحم المجاني يقصّر أعمار الصينيين
2014 / 4 / 23 البرلمان الصيني يدرس تعديلات على قانون حماية البيئة
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.