Thursday 02 Dec 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
الدوحة ـ «البيئة والتنمية» تلاميـذ قطــر يستكشفون غابات المنغروف  
أيلول 2012 / عدد 174
 تلاميـذ قطــر يستكشفونغابات المنغروف
 
مؤسسة قطر الدولية تشرك تلاميذ المدارس في مشروع لرسم خرائط مواقع أشجار المنغروف على سواحل البلاد
 
الدوحة ـ «البيئة والتنمية»
لم يكن الفتى القطري حسام السيد ورفقاؤه يعرفون ما هو الأطوم، أو بقرة البحر، على رغم أن المئات من هذه الحيوانات الثديية تعيش في مياه الخليج. لكنهم في نهاية ذلك السبت الموافق 21 نيسان (أبريل) باتوا قادرين على التعرف إلى الأطوم وكائنات كثيرة أخرى، بعد جمع بيانات عن الحيوانات والنباتات التي تعيش في غابة المنغروف في الذخيرة على الساحل الشرقي لقطر، وهي أكبر غابة من نوعها في البلاد.
كجزء من نشاطات «يوم الأرض»، قامت مجموعة من الطلاب الثانويين في الدوحة برحلة ميدانية لاختبار أداة جديدة على الانترنت تُستخدم في مشروع رسم خرائط لمواقع أشجار المنغروف، في مبادرة عالمية لمؤسسة قطر الدولية بهدف استكشاف التنوع البيولوجي للنظم الإيكولوجية الساحلية ورفع الوعي الجماهيري حول هذا الموئل الحيوي. وبعد الرحلة، التي شاركت فيها منظمة «كونزرفيشن إنترناشونال»، أصبح حسام قادراً على الشرح أن «من المهم جداً حماية أشجار المنغروف لأنها ملاذ للطيور المهاجرة وحضانة للأسماك والأحياء المائية الأخرى، وهي تحمي الشواطئ وتخفف من أثر العواصف البحرية والرملية. كما أن تربتها وجذورها تحتجز الكربون، وبذلك نتمكن من تخفيف الاحتباس الحراري».
هؤلاء التلاميذ هم جميعاً مشاركون في برنامج التبادل الثقافي لمؤسسة قطر الدولية. وقد استمتعوا باستعمال الأداة الجديدة التي طورها مستشار تكنولوجيا التربية في المؤسسة كريس دوبيا. فهي تسمح للمستخدمين الذين لديهم أجهزة «لابتوب» أو «آيباد» أو هواتف ذكية بتحميل بيانات مختارة من نظام GPS لتحديد المواقع الجغرافية، مثل الصور وأفلام الفيديو والإحداثيات الجغرافية والنصوص، وإدخالها في الموقع الإلكتروني الخاص mappingthemangroves.qfi.org. ويقول التلميذ أحمد حياسات: «تعلمت تطبيقاً جديداً ينقل إلى العالم ما تعلمناه عن مواقع أشجار المنغروف وأعدادها. هذه التجربة لا تقدر بثمن!»
ونوهت الدكتورة ليا كارير، مديرة برنامج العلوم البحرية في «كونزرفيشن إنترناشونال»، بحماسة التلاميذ في البحث العلمي الميداني، وقالت: «كانوا مهتمين كثيراً بالعمل الذي نقوم به لفهم النظم الايكولوجية الساحلية. وبدوا متلهفين حقاً للتعرف على بعض النظم الإيكولوجية النابضة بالحياة في بلدهم، مثل مسطحات الأعشاب البحرية وغابات المنغروف التي زرناها».
وشارك الجميع في برنامج TweetChat الذي تنفذه مؤسسة قطر الدولية، من خلال إرسال صور وحقائق حول غابات المنغروف الى المتتبعين حول العالم.
وفي نهاية ذلك النهار الحافل، أعلنت مؤسسة قطر الدولية  و«كونزرفيشن إنترناشونال» عن مبادرة مشتركة لتدريب «سفراء شباب للعلوم والبيئة» من قطر والولايات المتحدة والبرازيل، من أجل تعزيز معرفتهم بالقضايا البيئية والعالمية الحرجة كي يساهموا في نهضة مجتمعاتهم المحلية. وتم اختيار أربعة طلاب قطريين، تلقوا تدريباً وشاركوا على أثره في قمة الأرض التي انعقدت في 20 ـ 22 حزيران (يونيو) في ريو دي جانيرو بالبرازيل. وسوف يشاركون في المؤتمر الثامن عشر لأطراف اتفاقية تغير المناخ الذي تستضيفه الدوحة في كانون الأول (ديسمبر) 2012.
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.