Sunday 28 Nov 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
 
البيئة والتنمية أخبار البيئة في شهر  
أيلول / سبتمبر 2018 / عدد 246
تشغيل مشروع «الطاقة الشمسية» في مواقف وزارة البيئة و«كهرباء دبي»
 
بدأت هيئة كهرباء ومياه دبي تشغيل مشروع نظام الطاقة الشمسية في مواقف السيارات في مبناها الرئيسي ومبنى وزارة التغير المناخي والبيئة.
 
وكانت الهيئة قد أطلقت المشروع العام الماضي، ضمن مبادرة «شمس دبي»، في إطار جهودها لزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة، ودعم التحول الذكي لمدينة دبي، تحقيقاً لرؤيتها بأن تكون مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي.
 
وتوفر مواقف السيارات المزودة بأنظمة الطاقة الشمسية التغطية لـ885 موقفاً للسيارات في الموقعين، باستخدام 6700 لوح من ألواح الطاقة الكهرضوئية المصنعة محلياً، والتي تمتد على مساحة 13,200 متر مربع، وتصل قدرتها الإنتاجية الإجمالية إلى 2000 كيلوواط في الموقعين، أي بما يعادل خفض نحو 1500 طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.
 
وقال سعيد محمد الطاير، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «يأتي التشغيل التجريبي لمشروع أنظمة مواقف السيارات الشمسية في كل من ساحات مواقف مبنى الهيئة الرئيسي، ومواقف مقر وزارة التغير المناخي والبيئة، خطوة للأمام في مسيرتنا نحو تشجيع الجمهور على الاستفادة من مبادرة «شمس دبي»، التي تهدف الهيئة من خلالها إلى دعم مبادرة دبي الذكية، لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً، وتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لجعل دبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، من خلال توفير 75 في المئة من إجمالي الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050».
 
وأضاف الطاير: «تسعى الهيئة من خلال المشروع إلى توفير سبل الراحة وتعزيز مستوى سعادة المعنيين، وتعزيز مفهوم المباني الخضراء والمستدامة، ونشر ثقافة الاستدامة في استهلاك الطاقة، والحد من الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية، ومساعدة مؤسسات حكومة دبي في تحقيق الهدف الذي حدده المجلس الأعلى للطاقة في دبي بخفض 20 في المئة من استهلاك الطاقة في جميع المباني الحكومية بحلول 2020، انسجاماً مع رؤية الإمارات 2021، لإيجاد بيئة مستدامة، وغايات خطة دبي 2021 بجعل دبي مدينة ذكية ومستدامة، ذات عناصر بيئية نظيفة وصحية ومستدامة».
 
وأشار إلى أن مبادرة «شمس دبي»، التي أطلقتها الهيئة عام 2015 لتشجيع أصحاب المنازل والمباني على تركيب الأنظمة الكهرضوئية وربطها بشبكة الهيئة، قد حققت نجاحاً كبيراً، حيث تم حتى الآن ربط 1145 مبنى بشبكة الكهرباء في دبي بقدرة إنتاجية إجمالية تصل إلى 49.9 ميغاواط، ولدى الهيئة طلبات أخرى بقدرة إجمالية تزيد على 323.83 ميغاواط، وتهدف دبي إلى تركيب الألواح الشمسية الكهرضوئية على أسطح جميع مباني الإمارة بحلول عام 2030. (عن "البيان" الإماراتية)
 
 
 
الصحراء البيضاء المصرية تدخل قائمة الحدائق الجيولوجية
 
اختار أعضاء المكتب الإقليمي لليونيسكو، الخاص بالدول العربية، بإجماع الآراء، محمية الصحراء البيضاء في محافظة الوادي الجديد المصرية، لتكون أول حديقة جيولوجية مصرية في القائمة الدولية. وسيتم تقديم الملف الخاص بها إلى إدارة «الجيو بارك» في مقر اليونيسكو في باريس.
 
وتقول الدكتورة منال فوزي، عضو اللجنة الوطنية لليونيسكو، وأستاذ علوم البيئة في جامعة الإسكندرية، إن «الاجتماع الذي حضرته 9 دول عربية، كان يهدف إلى إعداد الملفات الخاصة بالحدائق الجيولوجية التابعة لليونيسكو في المنطقة العربية، وجاء اختيار الصحراء البيضاء، بإجماع الخبراء لتكون أول حديقة جيولوجية مصرية تتوفر فيها المعايير التي حددتها اليونيسكو».
 
والصحراء البيضاء محمية طبيعية، بموجب قرار صادر عن مجلس الوزراء المصري في عام 2002، وتبلغ مساحة المنطقة المحمية فيها حوالي 3010 كيلومترات مربعة، فيما تبلغ مساحتها الإجمالية نحو 6 آلاف كيلومتر مربع. وتقع في الجزء الشمالي الغربي من منخفض الطباشير في واحة الفرافرة، التي تقع على بعد 570 كيلومتراً جنوب غربي القاهرة.
 
والظواهر الجيولوجية التي تتضمنها الصحراء البيضاء منحتها الأفضلية وبالإجماع، فمن أبرز ما تتضمنه هو احتواؤها على مجموعة من الكثبان الرملية والوديان التي تضم غطاء نباتي يحتوي على معظم الأحياء البرية التي تعيش في المنطقة، كما تحتوي على آثار وأدوات ترجع إلى عصر ما قبل التاريخ، كما يوجد فيها بقايا من مقابر وكهوف نادرة ومومياوات قديمة. (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
حديقة في فرنسا تستعين بغربان لجمع القمامة
 
دربت حديقة للملاهي في فرنسا ستة غربان على التقاط أعقاب السجائر والقمامة الأخرى التي يلقيها الزوار مقابل حصولها على طعام. وقام كريستوف غابوري، مدير مدرسة تربية الصقور في متنزه «بوي دو فو» في غرب فرنسا، برعاية الغربان الستة وتدريبها على جمع القمامة بمكافأتها بطعام نظير القمامة التي تجمعها. ونُقل عن غابوري قوله في مدونة للمنتزه إن «الغربان مظلومة وتُصنّف على أنها مصدر للإزعاج، ولكن هذه الطيور ستقوم بعمل لصالح البيئة وتغير صورتها». وستحصل هذه الغربان على قطعة من الطعام من وعاء صغير في كل مرة تضع فيها قمامة في صندوق محدد لذلك.
 
وتُعتبر الغربان طيوراً ذكية بشكل خاص. وأثبتت الأبحاث مهارة الغربان التي يتم تربيتها في استخدام الأدوات للحصول على الطعام.
 
وقال غابوري إن طيوره حاولت بالفعل خداعه بجمع نشارة الخشب بدلاً من القمامة. وستبدأ الغربان مهمة التنظيف التي كُلفت بها خلال الأيام المقبلة.
 
 
تجارب ألمانية على شحن سيارة كهربائية بالطاقة الشمسية أثناء القيادة
 
استفادت شركة ناشئة مقرها مدينة ميونيخ الألمانية من الشمس الساطعة في ولاية بافاريا هذا الصيف لاختبار التطوير النهائي لنظام شحن سيارتها سيون وهي سيارة كهربائية بالكامل تعمل بالطاقة الشمسية حتى يتسنى شحنها أثناء القيادة.
 
ومن المرجح أن تتخلف ألمانيا عن تحقيق هدف تسيير مليون سيارة كهربائية في الشوارع بحلول عام 2020 لكن الحكومة قالت في نيسان (أبريل) إنها مستعدة لتقديم دعم للشركات التي تصنع بطاريات السيارات الكهربائية.
 
وتطور شركة سونو موتورز التي تأسست عام 2016 السيارة سيون وهي سيارة كهربائية بالكامل يحتوي هيكلها على خلايا شمسية ويمكن شحنها بالطاقة الشمسية أو عن طريق مصادر الكهرباء التقليدية أو سيارات كهربائية أخرى.
 
وسيبدأ الإنتاج في النصف الثاني من عام 2019 في أحد مصانع الشركة الألمانية التي تلقت نحو خمسة آلاف طلبية وتسعى لبدء البيع بسعر 16 ألف يورو (18540 دولاراً) العام المقبل.
 
وستحتوي السيارة سيون على 330 خلية شمسية مثبتة في السقف وغطاء المحرك والجانبين. وتقطع بطاريتها مسافة تصل إلى نحو 250 كيلومتراً قبل أن تحتاج لإعادة الشحن.
 
وقال لاورين هان أحد مؤسسي سونو موتورز والرئيس التنفيذي للشركة "لدينا تدفئة للمقعد وتكييف هواء ونظام للترفيه المفيد حيث يمكنني أيضاً أن أوصل هاتفي به على نحو تفاعلي وهو ما يعني أن لدي بالفعل سيارة كاملة لكنها بسيطة للغاية وغير مكلفة".
 
 
الصورة: سيارة تعمل بالطاقة الشمسية المُطوّرة من سونو موتوز في ولاية ميونيخ الألمانية في أول آب (أغسطس) 2018.
تصوير: أندريس جيبيرت – رويترز.
 
العالم مهدد بدخول حالة «الدفيئة» بشكل لا رجعة فيه
 
قال علماء في دراسة نشرت يوم الإثنين إن العالم مهدد بدخول حالة «الدفيئة» أو (البيت الزجاجي) حين سيكون متوسط درجات الحرارة أعلى بمقدار ما بين أربع وخمس درجات مئوية حتى إذا تم الوفاء بأهداف تقليص الانبعاثات بموجب اتفاق عالمي بشأن المناخ.
 
يأتي التقرير وسط موجة حر شهدت ارتفاع درجات الحرارة إلى أعلى من 40 درجة مئوية في أوروبا هذا الصيف، مما تسبب في جفاف وحرائق غابات، بما في ذلك حرائق في اليونان في تموز (يوليو) الماضي أودت بحياة 91 شخصاً.
 
ووافقت نحو 200 دولة في عام 2015 على وضع حد للارتفاع في درجات الحرارة لا يتجاوز درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية وهو حد يعتقد أنه نقطة فاصلة بالنسبة للمناخ.
 
لكن البحث قال إن من غير الواضح ما إذا كان من الممكن للمناخ العالمي أن «يستقر» بشكل آمن قرب مستوى يزيد درجتين عن مستويات ما قبل الثورة الصناعية أو ما إذا كان هذا قد يطلق عمليات أخرى قد تؤدي إلى مزيد من الارتفاع في درجة حرارة الكوكب حتى لو توقف العالم عن إطلاق الغازات المسببة للاحتباس الحراري.
 
ويزيد متوسط درجات الحرارة في الوقت الحالي بمقدار درجة مئوية عن مستواه في فترة ما قبل الثورة الصناعية ويرتفع بمقدار 0.17 درجة كل عشر سنوات.
 
وقال العلماء إن من المرجح أن يحدث تغير مفاجئ إذا تم اجتياز الحد الحرج.
 
وقالت الدراسة إن تعظيم فرص تجنب الدخول في حالة «الدفيئة» هذه يقتضي ما هو أكثر من مجرد تقليص انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.
 
وهناك حاجة على سبيل المثال لتحسين إدارة الغابات والإدارة الزراعية وإدارة التربة والحفاظ على التنوع الحيوي والتقنيات التي تزيل غاز ثاني أوكسيد الكربون من الغلاف الجوي وتخزنه تحت الأرض.
 
وقال بعض الخبراء في تعليقهم على البحث إن ارتفاع درجة حرارة الأرض بشكل خارج السيطرة لا يزال غير مؤكد ولكنه ليس مستبعداً.
 
 
الصورة: متطوع يرش المياه على حريق غابات في بلدة رافينا قرب أثينا في اليونان يوم 23 تموز (يوليو) 2018.
تصوير: كوستاس بلتاس - رويترز.
 
منزل صديق للبيئة: صغير ومكتف ذاتياً، لإحداث ثورة في الإعمار
 
«صغير، مكتف ذاتياً، ويمكن أن يحدث ثورة في الطريقة التي نفكر بها حول الإسكان في جميع أنحاء العالم، حيث تصبح مواد البناء أكثر ندرة». هذه هي أوصاف المنزل الصغير الصديق للبيئة الذي تم تصميمه من منظمة الأمم المتحدة للبيئة ومركز النظم البيئية في الهندسة المعمارية في جامعة ييل في الولايات المتحدة الأميركية.
 
ويهدف التصميم التجريبي، المعروض حالياً في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، إلى جعل الناس يفكرون في سكن لائق وبأسعار معقولة، يحد من الإفراط في استخدام الموارد الطبيعية ويساعد في محاربة الآثار المدمرة لتغير المناخ، إذ يعتمد المنزل التجريبي بالكامل على الطاقة المتجددة.
 
وتبلغ مساحة الوحدة التجريبية للمنزل الصديق للبيئة حوالي 22 متراً مربعاً، أي ما يعادل 200 قدم مربع. ويتألف من غرفة واحدة مع دور علوي أو سرير قابل للطي، مزود بأنظمة تخزين خفية، ووسائل راحة مثل المطبخ.
 
تم تصميم هذا المنزل خصيصاً ليكون متوافقاً مع المناخ الموسمي البارد لفصل الشتاء في نيويورك، والصيف الحار في عواصم عالمية أخرى مثل نيروبي في كينيا.
 
أخبار الأمم المتحدة التقت الدكتور محمد علي الباحث في مركز علوم البيئة والعمارة في جامعة ييل، وتحدثت معه عن فكرة تصميم المنزل الصغير الصديق للبيئة.
 
يقول الدكتور علي إن الوحدة التجريبية تتألف من سقف مزود بألواح شمسية قادرة على التقاط أشعة الشمس وتحويلها إلى كهرباء لتشغيل الأجهزة والإضاءة في الوحدة.
 
أما نظامها المائي، بحسب علي، فهو قادر على التقاط مياه الأمطار فضلاً عن توليد مياه صالحة للشرب من الرطوبة المستمرة في الهواء. الجدار الداخلي للوحدة يعمل على تنقية الهواء فيما يستخدم الجدار الخارجي للزراعة الصغيرة. (عن "أخبار الأمم المتحدة")
 
 
الصورة: UN News/Matt Wells - منزل صغير صديق للبيئة تم تصميمه بالتعاون بين منظمة الأمم المتحدة للبيئة ومركز النظم البيئية في الهندسة المعمارية في جامعة ييل الأميركية.
 
لبنان يحطم رقم غينيس القياسي لأكبر فسيفساء مكونة من النفايات
 
حطم لبنان الرقم القياسي للنمسا ودخل في موسوعة "غينيس" عبر أكبر فسيفساء مكونة من النفايات القابلة للتدوير، وقد أقيمت اللوحة في الواجهة البحرية لمنطقة الضبية.
 
وتتضمن اللوحة مواد من الشوادر والتنك والكرتون وزجاجات المياه البلاستيكية في مساحة 700 متر مربع، على شكل قاربين، 9530 مواد بلاستيكية، تنك 4185، ألمنيوم 2778 و1062 زجاجة.
 
وكسر لبنان الرقم القياسي للنمسا، التي كان لها تجربة مماثلة عبر لوحة مساحتها 455 متراً مربعاً.
 
ويقول وائل جابر صاحب الفكرة: "الفكرة عبارة عن شيء يراه الزائر في لبنان كل مرة، هذا البلد جميل جداً، فيه الكثير من الأفكار التي يجب أن تصل إلى العالمية وفكرت أن أعمل شيء لبلدي لإيصال رسالة لكل العالم أن لبنان ليس بلد الزبالة، هذا البلد فيه مشكلة الزبالة مثل كل بلدان العالم".
 
وأضاف: "نحن قادرون على تحويل السلبية إلى الإيجابية، نحن استطعنا تحويل النفايات إلى فن".
 
وأشار جابر إلى أن "المشروع أخذ 7 أشهر تحضير وتم تنفيذ الفكرة في أقل من شهر، ونحن كسرنا الرقم القياسي لبلد النمسا البلد المتقدم والمتحضر، نحن نكسر رقم هذا البلد لإظهار أن بلدنا يستطيع أن يقدم الكثير، ساعدنا الكثير من المتطوعين والجمعيات ورئيس الحكومة والنائبة بولا يعقوبيان".
 
بدورها قالت النائبة بولا يعقوبيان، إن "هناك مجالات للإبداع بموضوع النفايات ويمكننا تحويله لفن جميل واليوم دخلنا كتاب "غينيس" من خلال لوحة الموزاييك في ضبية".
 
تجدر الإشارة إلى أن الدولة اللبنانية لا زالت عاجزة عن إيجاد حل للنفايات، في ظل تبني بعض السياسيين اللبنانيين لاعتماد المحارق.
 
وانطلقت الاحتجاجات الشعبية اللبنانية 2015عام احتجاجا على تراكم النفايات في شوارع بيروت وسائر المناطق وعجز القوى السياسية عن معالجة أزمة النفايات حتى الساعة.
 
 
 
أكياس بلاستيكية تذوب في المياه من دون تلويث
 
عرض مهندسون تشيليون اكياساً مصنوعة من بلاستيك قابل للذوبان في المياه من دون إلحاق أي تلوث. والسر في ذلك استخدام الكلس مكان النفط في التركيبة الكيميائية.
 
وأوضح روبرتو استيتيه مدير شركة "سولوباغ" خلال مؤتمر صحافي في سانتياغو "منتجنا مشتق من الصخر الكلسي وغير مضر بالبيئة".
 
ويأمل مع كريستيان اوليفاريس الذي يقف وراء المشروع أيضاً، في تسويق هذا المنتج المصنوع من بوليفينيل الكحول (بي في ايه الذي يذوب في المياه) اعتباراً من تشرين الأول (أكتوبر) في تشيلي وهي من الدول في اميركا اللاتينية التي تحظر استخدام الاكياس البلاستيكية التقليدية.
 
وأضاف "أن الأمر كمثل صنع الخبز. لصناعة الخبز ينبغي ان يكون لدينا الطحين ومكونات اخرى. الطحين بالنسبة لنا هو بوليفينيل الكحول ومكونات اخرى تحظى بموافقة الوكالة الأميركية للاغذية والادوية (اف دي ايه) ما سمح لنا بصناعة منتجات بلاستيكية مختلفة" مع هذه المادة.
 
وعُرض إلى جانب الكيس التقليدي، كيس مصنوع من القماش موجه لاستخدامات متكررة. وهذا الكيس الاخير اكثر مقاومة ويتحلل في المياه الساخنة فيما الأول في المياه الباردة.
 
وأوضح استيتيه أمام الصحافيين بعد تذويب الاكياس "يبقى لدينا الكربون في المياه. ولا أثر له على جسم الانسان". وقد قام بتجربة مباشرة وشرب المياه المستخدمة لتذويب الاكياس.
 
وتابع يقول "الفرق الكبير بين البلاستيك التقليدي وهذا البلاستيك هو أن الأول يبقى 150 الى 500 سنة في الطبيعة فيما البلاستيك الذي نستخدمه يختفي في غضون خمس دقائق. ونحن نقرر متى نتخلص منه. ويمكن إعادة تدويره في طنجرة أو في الغسالة".
 
وأكد القيمان على المشروع أن كلفة منتجهما وطريقة صناعته مشابهة للاكياس البلاستيكية الحالية ويكفي فقط تغيير التركيبة.
 
 
أديداس تصنع ألبستها من البلاستيك المعاد تدويره
 
أعلن مسؤولو العلامة التجارية الألمانية أديداس أن الشركة ستمتنع عن استخدام مادة البوليستر في تصنيع منتجاتها من الألبسة، بحلول عام 2024.
 
وستستخدم أديداس البلاستيك المعاد تدويره فقط في صناعة الملابس بحلول عام 2024، عوضاً عن البوليستير الذي تستخدمه ماركات إنتاج الألبسة الرياضية الأخرى، لأن قماشه يتصف بالخفة ويجف بسرعة بعد الغسيل.
 
وتعتزم الشركة أيضاً إنتاج معدات رياضية مختلفة من البلاستيك المعاد تدويره من الزجاجات والملابس القديمة ومن مخلّفات أخرى.
 
وستوفر أديداس ما يصل إلى 40 طناً من البلاستيك سنوياً، وفقاً للبرنامج الجديد في الحفاظ على الطبيعة، بدءاً من هذا العام. وسيتم خفض التصنيع باستخدام البوليستر إلى 41 في المئة بحلول صيف 2019. كما ستنتج أديداس 5 ملايين زوج من الأحذية المصنوعة من مواد معاد تدويرها (مقارنة بمليون زوج من الأحذية أنتجت عام 2017). (عن "لايف. رو")
 
 
 
طالبة أميركية تكتشف بكتيريا تحول البلاستيك إلى مواد غير ضارة بالبيئة
 
اكتشفت طالبة أميركية نوعاً جديداً من البكتيريا تتغذى على البلاستيك وتقوم بتحليله إلى مواد غير ضارة.
 
وذكرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، على موقعها الإلكتروني أمس، أن البكتيريا تعمل على تحليل مركب بولي إيثيلين تيرفثالات، أحد أكثر المواد البلاستيكية شيوعاً في العالم، والذي يُستخدم في الملابس والزجاجات وفي تغليف المواد الغذائية.
 
وقالت الطالبة مورجان فايغ، التي تدرس في جامعة ريد في ولاية أوريغون الأميركية إنه إذا تم تسريع عملية تحليل المواد البلاستيكية، فيمكن أن يلعب ذلك دوراً كبيراً في تقديم حلول لأزمة البلاستيك على كوكب الأرض، والذي يشهد إلقاء ملايين من الأطنان البلاستيكية في مدافن النفايات وفي المحيط كل عام.
 
وأوضحت فايغ أن البكتيريا تحول البلاستيك من نوع بولي إيثيلين تيرفثالات إلى غذاء لها، عن طريق تكسير الهيدروكربونات الموجودة في البلاستيك لتتغذى عليها وتنتج مواداً غير ضارة بالبيئة.
 
وذكرت أنها اختبرت 300 سلالة من البكتيريا التي تصدر إنزيم "الليباز"، الذي يحفز تحلل الدهون، والتي يمكن أن تُحلل البلاستيك وتحوله لغذاء لها، حتى توصلت لنوع خاص من البكتيريا لم يتم اكتشافه من قبل، يستطيع تحليل نوع واحد من البلاستيك لمواد غير مضرة.
 
وأشارت الصحيفة إلى أنه يتم إلقاء حوالى 300 مليون طن من البلاستيك كل عام، بينما تتم إعادة تدوير 10 في المئة فقط من هذه الكمية.
 
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
البيئة والتنمية أخبار البيئة في شهر
البيئة والتنمية أخبار البيئة في شهر
البيئة والتنمية أخبار البيئة في شهر
البيئة والتنمية البيئة في شهر
البيئة والتنمية أخبار البيئة في شهر
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.