Friday 21 Jun 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2023 / 8 / 28 تغيُّر المناخ يهدّد فراخ طيور البطريق الإمبراطور بالانقراض
لاحظت دراسة علمية نُشرت الخميس، حصول نفوق كامل لفراخ طيور البطريق الإمبراطور التي قد تكون السبّاقة بين الأنواع القطبية إلى الانقراض بسبب الاحترار المناخي، في عدد من مستعمرات القطب الجنوبي بعد بلوغ ذوبان الجليد مستويات قياسية في الأشهر الأخيرة.
 
ووفق «وكالة الصحافة الفرنسية»، فإنّ 4 من 5 مستعمرات شملتها المراقبة في منطقة بحر بيلينغسهاوزن في غرب القطب الجنوبي عانت خسارة «كارثية» للفراخ بنسبة 100 في المئة، إذ غرقت أو نفقت جرّاء الصقيع عندما انهار الجليد تحت أقدامها الصغيرة. ولم تكن هذه الفراخ ناضجة بما فيه الكفاية لمواجهة ظروف كهذه، كما أوضح الباحثون في مجلة «كوميونيكيشنز إيرث أند إنفايرومنت» التابعة لمجموعة «سبيرنغر نيتشر».
 
وأشار المعدّ الرئيسي للدراسة الباحث في «بريتيش أنتاركتيك سورفاي»، بيتر فريتويل، في حديث للوكالة، إلى أنه «أول إخفاق كبير في تكاثر طيور البطريق الإمبراطور في مستعمرات عدّة في الوقت نفسه بسبب ذوبان الجليد البحري، وهو على الأرجح مؤشّر على ما ينتظرنا في المستقبل»، مضيفاً: «كنا نتوقّع ذلك منذ مدّة، لكن حصوله فعلياً أمر كئيب».
 
خلال ربيع العام الفائت في النصف الجنوبي للكرة الأرضية، الممتد من منتصف أيلول (سبتمبر) إلى منتصف كانون الأول (ديسمبر)، سجّلت سرعات ذوبان قياسية للجليد البحري في القطب الجنوبي الذي يتشكّل نتيجة تجمّد مياه المحيط المالحة، قبل أن يتراجع حجم هذا الجليد في شباط (فبراير) إلى أدنى مستوى له منذ بدء قياسات الأقمار الاصطناعية قبل 45 سنة.
 
وحدث هذا الذوبان المبكر في منتصف فترة تكاثر طيور البطريق الإمبراطور، وهي أصلاً عملية معقدة وهشّة. فهذه الطيور البحرية تتكاثر في منتصف فصل الشتاء الجنوبي، عندما تكون درجات الحرارة في ذروة حدّتها، وتمتدّ هذه العملية أشهراً، تمرّ بمراحل التزاوج والحضانة وتحقيق الصغار استقلاليتها بفضل تشكُّل الريش المقاوم للماء، وهو ما يحدث عموماً في كانون الثاني (يناير) وشباط (فبراير).
 
وأفادت دراسة عام 2020 بأن لدى طيور البطريق الإمبراطور، نحو 250 ألف زوج متكاثر، كلها في القطب الجنوبي. وتمثّل المستعمرات الموجودة في بحر بيلينغسهاوزن أقل من 5 في المئة من هذا المجموع، «لكن في المجمل، تأثّر نحو 30 في المئة من كل المستعمرات بالذوبان في العام الفائت، لذلك لن يعيش الكثير من الصغار»، وفق فريتويل.
 
ومع أن طيور البطريق الإمبراطور تستطيع إيجاد مواقع بديلة، تشكّل درجات الذوبان القياسية منذ عام 2016 خطراً قد يفوق قدرتها على التكيُّف، على ما توقع العلماء. وخلصت الدراسة إلى أنّ «مثل هذه الاستراتيجية لن تكون ممكنة إذا أصبح موطن التكاثر غير مستقر على المستوى الإقليمي». (عن "الشرق الأوسط")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2016 / 11 / 14 أكواباور تبني محطة نور 4 في المغرب والطاقات المتجددة تحتاج إلى تريليوني دولار عالمياً خلال 4 سنوات
2023 / 12 / 1 سيبيريا... ارتفاع الحرارة وراء ظهور أنواع نباتية واختفاء أخرى
2021 / 9 / 16 اللحوم والألبان مسؤولة عن 57% من انبعاثات الاحتباس الحراري
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.