Wednesday 08 Feb 2023 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2022 / 5 / 17 دراسة تدق ناقوس الخطر… مزيد من الأمراض في المستقبل
حذّر علماء من أن استمرار ارتفاع درجات الحرارة في كوكبنا بسبب أزمة المناخ، سيزيد من مخاطر الإصابة بالمزيد من الأمراض لدى البشر والنباتات.
 
وحسب ما ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست"، فإنه بعيداً عن ڤيروس كورونا، الذي أصاب ملايين الأشخاص حول العالم، هناك عدد لا يحصى من الكائنات المجهرية في الهواء، الذي نستنشقه على مدار الساعة، مشيرةً إلى أن العديد منها يسبب أمراضاً للبشر أو النباتات.
 
وكشفت دراسة جديدة، قادها باحثون من سنغافورة والبرازيل وألمانيا، أنه مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة بسبب الاحتباس الحراري، ستتكاثر عوامل ظهور الأمراض في جميع أنحاء العالم، مما قد يهدد صحتنا وطعامنا.
 
وإلى جانب الماء والتربة والبشر والحيوانات، يعدّ الهواء أيضاً بيئة تعيش فيها مجموعة متنوعة من الكائنات الحية الدقيقة والمجهرية، مثل البكتيريا والڤيروسات والفطريات.
 
وفي هذا الصدد، يقول أحد الباحثين: "عندما يُترك الخبز على المنضدة في المطبخ، سيتغيّر شكله في أيام قليلة… من أين أتت الجراثيم التي تسببت في تغيّر شكلها؟ حسناً، إنها في الهواء طوال الوقت. كلّنا نتنفس الهواء الذي يحتوي على كميات هائلة من الجزيئات".
 
ووجد البروفيسور ستيفان شوستر، أحد الباحثين الرئيسيين في الدراسة الجديدة، أن سكان سنغافورة يتنفسون ما بين 100 ألف ومليون من الكائنات الحية الدقيقة من حوالي 725 نوعاً مختلفاً كل يوم، ومعظمها غير ضار. 
 
وأضاف: "أكبر تركيز للكائنات الدقيقة في الهواء يكون في "الطبقة الحدودية" من الغلاف الجوي... هذه هي الطبقة الدنيا من الغلاف الجوي، وهي الطبقة التي تلامس الأرض وسطح البحر... أبعاد هذه الطبقة تختلف باختلاف العوامل... فعلى سبيل المثال، حين تقع حوادث تلوث الهواء، من السهل تحديد هذه الطبقة الحدودية".
 
وخلُصت الدراسة إلى أنه في "جو أكثر حرارة، سيزداد خطر ظهور الكائنات الدقيقة، وبالتالي ارتفاع خطر الإصابة بالأمراض، خاصة عند الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة". (عن "سكاي نيوز عربية")
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2015 / 11 / 25 بلورات ملح على ورقة منغروف
2014 / 7 / 23 السياحة تحمي الغوريلا في أدغال أوغندا
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.