Saturday 28 Jan 2023 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2014 / 7 / 14 وزارة هندية لتنظيف نهر الغانج
كان من أول قرارات رئيس وزراء الهند الجديد نارندرا مودي فور تنصيبه في أيار (مايو) الماضي إنشاء وزارة متخصصة تحت إشراف وزير الموارد المائية، لتولي عملية تنظيف نهر البلاد الوطني: الغانج. ومع ذلك، لم يرد أي ذكر لأكبر روافد الغانج، وهو نهر يامونا الذي يعتبر من أكثر الأنهار تلوثاً في العالم، والذي تتجاهله السلطات رغم أنه يوفر للعاصمة دلهي 70 في المئة من احتياجاتها من المياه.
لكن هذا الإهمال ليس جديداً. فعلى رغم ملايين الدولارات التي تضخ في العديد من المخططات الطموحة التي تمولها الدولة، والتدخل المباشر من المحكمة العليا والجهات الحكومية، تحول نهر يامونا الأسطوري إلى ما يشبه المجرور. فوفقاً للمجلس المركزي لمكافحة التلوث، تساهم العاصمة دلهي وحدها بنحو 80 في المئة من التلوث الذي يعاني منه هذا النهر الذي يبلغ طوله 1370 كيلومتراً. وفي عام 2010، وصفته المحكمة العليا الهندية بأنه «مستودع القذارة». ويلعب يامونا دوراً محورياً في الحياة في دلهي، ويوفر المياه لنحو 57 مليون شخص يعيشون في سهوله الفيضية. وتستخدم 92 في المئة من مياهه لري أكثر من 12 مليون هكتار من الأراضي الزراعية التي تغذي جزءاً كبيراً من سكان الهند البالغ عددهم بليوناً و200 مليون نسمة.
وكان الجمال الباهر لنهر يامونا شجع المغول على بناء أحد أروع المعالم على ضفافه: تاج محل. ومع ذلك، يتضرر هذا النهر بالتلوث الرهيب الناتج عن كميات القمامة الضخمة الذي تلقيها في مياهه ملايين الأسر، ومرافق الصرف الصحي، وتآكل التربة بسبب إزالة الغابات، ناهيك عن المواد الكيميائية السامة كالمبيدات والأسمدة. ويشدد خبراء على أن مدى تلوثه أصبح مروعاً بحيث تغطي مياهه الآن طبقة سميكة دائمة من الرغوة. وبات يوصف بالنهر الميت لأن مستوى التلوث فيه يحول دون بقاء الأسماك والأحياء المائية الأخرى على قيد الحياة.
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2014 / 8 / 28 بيت من البلاستيك يمكن سحبه بالدراجة
2014 / 8 / 18 روبوتات مستوحاة من سلوك النمل والنحل
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.