Monday 28 Nov 2022 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
كتاب الطبيعة
 
شجرة الكاذي تعود الى عُمان  
أيار (مايو) 2010 / عدد 146
 محمد عبدالله العليان (صلالة)
بدأت أشجار جديدة من نوع الكاذي العطر Pandanus odoratissimus بالنمو في مسوّرة محميـة في مرتفعات خضرفي بمحافظة ظفار، على بعد 160 كيلومتراً من مدينة صلالة في جنوب سلطنة عمان.
لم تبق سوى أربع أشجار كاذي برية في منطقة خضرفي، حيث ازدهرت في الماضي.
وقال علي عاكعاك، وهو ناشط بيئي مثابر، انه والأهالي قدموا عريضة الى الحكومة لحمايتها. ويشرف عاكعاك على المسوّرة التي أنشأتها عام 2005 مديرية البيئة في محافظة ظفار، حيث تم تسوير موقع الأشجار البرية الأربع، واستخدمت فسائل منها لاستنبات خمسين شجرة جديدة. وهـو يتذكر، في أواخر ستينات القرن العشرين، كيف كانت هناك آلاف أشجار الكاذي البرية في منطقة خضرفي الجبلية. وقد تعرضت هذه الأشجار للهلاك بسبب القصف المدفعي الكثيف أواخر حرب ظفار (1965 ـ 1975) اذ اتخذها المتمردون مخبأ بفعل كثافة غطائها، ثم بسبب الاقتلاع العشوائي بعد الحرب والاستخدام المفرط لعين خضرفي التي كانت تروي منطقة ازدهار هذه الأشجار.
وتعد أشجار خضرفي النماذج البرية الوحيدة في سلطنة عمان وجنوب الجزيرة العربية. وتزدهر أنواع مختلفة من الكاذي في المناطق الاستوائية في آسيا وأوستراليا والمحـيط الهادي. ويزدهر النوع العطـر على طول ساحل الهند الشرقي، ولأزهاره الذكرية رائحـة زكية، ويستخرج منها مـاء الكاذي أو ماء الكورا.
وتعد ولاية اوريسا الهندية المنطقة الوحيدة في العالم التي يزرع فيها الكاذي العطر لأغراض استخراج الماء والزيت المسمى روح الكورا (rub kewra) الباهظ الثمن. ويزرع هذا النوع على نطاق محدود في الحدائق المنزلية والمزارع في مناطق الباطنة والداخلية في شمال سلطنة عمان.
أشجار جديدة للمرة الأولى منذ عقدين
بدأت أنواع أخـرى من الأشجار البرية تزدهر في مسوَّرة الكاذي في خضـرفي، عن طـريق ذرّ البذور بواسطـة الرياح. ومنها الزيتون البري الذي يسمى محلياً الميطان، والطيق الذي يعد أكبر أنـواع أشجار التين المستساغ الثمار، وقد استخدم الأهالي جذوعه التي يبلغ طولها عشرين متراً لصناعة صواري المركب المخيط ''السنبوك''، كما استخدموا اللحاء لصنع حبال هي غاية في المتانة والنعومة.
هذا يثبت أن إنشاء مسورات مشابهة في مرتفعات ظفار سيسمح بإعادة ازدهار أشجار برية أخرى أصبحت مهددة بالاختفاء، بسبب الرعي الجائر الذي تشهده المرتفعات منذ أوائل ثمانينات القرن العشرين حيث لم تعد تنمو أشجار برية جديدة. وتعادل هذه المرتفعات مساحة لبنان، وهي تتأثر صيفاً بالرياح الموسمية الجنوبية الغربية التي تسوق السحب المحملة بالأمطار، فتزدهر المراعي ويتغذى مخزون المياه الجوفية فتزداد مياه العيون ومياه الأخوار الساحلية بازدياد نزّ الماء من المخزون الجوفي.
وإلى جانب أشجار الكاذي، قامت مديرية البيئة بتسوير موقع شجرة التبلدي الوحيدةAdansonia Digitata   في مرتفعات ظفار، وإعادة إنبات فسائل من الأم في المسورة. وهي من الأشجار المتأقلمـة، وليست متوطنة، وتعد أكبر شجرة في سلطنة عمان حيث يبلغ قطر جذعها 11 متراً.
شجرة الكاذي الاستوائية
كاذي معمّرة باقية في منطقة خضرفي
ثمار الكاذي
شجرة التبلدي في المسؤّرة يبلغ قطر جذعها 11 متراً وتعد أكبر شجرة في عمّان
شجرة زيتون بري في منطقة خضرفي
شجرة كاذي تمّ استنباتها في مسوّرة خضرفي
زيت الكورا الباهظ الثمن يصنع من أزهار الكاذي العطر في الهند
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.