Monday 24 Jan 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
كتاب الطبيعة
 
أجمل صور الحدائق لسنة 2019  
نيسان / أبريل 2019 / عدد 253
تعد مسابقة "أفضل مصوّري الحدائق"، التي تنظّم سنوياً من قبل هيئة الحدائق النباتية البريطانية، من بين المسابقات العالمية الرائدة المتخصصة بالنباتات والزهور وصورها الفوتوغرافية.
 
والحدائق النباتية هي مساحات خضراء واسعة تزرع فيها أعداد هائلة من النباتات الأصيلة والغريبة، ويجري توثيقها ببطاقة تعريف تضم وصفاً لها ومعلومات عن الشعبة النباتية التي تنتمي إليها. وتعدّ هذه الحدائق مؤسسات علمية نباتية تعكس مدى التقدم الزراعي في أي بلد حيث تكون مرجعاً للهواة والمختصين، وتساهم في الأبحاث على الأنواع المحلية وتوطين الأنواع المجلوبة.
 
وتسمح مسابقة "أفضل مصوّري الحدائق" للمصورين من جميع أنحاء العالم بالتنافس على أجمل اللقطات ضمن 11 فئة رئيسية إلى جانب عدد من الجوائز الخاصة. ومن الصور الفائزة في هذه السنة، انتقت مجلة "البيئة والتنمية" هذه اللقطات التي تعدّ من بين أجمل صور الحدائق حول العالم.
 
 
الفائز في فئة "الأشجار والغابات" روبرتو مارشيجي
تضم الأراضي الرطبة في لويزيانا سلسلة ضخمة من الممرات المائية والمستنقعات وغابات النخيل والسرو، وهي تمثل مصباً لنهر المسيسيبي في خليج المكسيك. وتستوطن هذه المنطقة العديد من أنواع الأفاعي والتماسيح والعناكب والطيور البرية. وهذه البيئة، على قسوتها، كثيراً ما تفاجئنا بمناظرها الطبيعية ذات الجمال المذهل، كما في هذه الصورة.
 
 
 
الفائز في فئة "الحدائق الجميلة" ريتشارد بلوم
التُقطت هذه الصورة في صباح يوم مشرق ضمن الحديقة الصيفية في قرية بريسينغهام البريطانية. وتتميز بإضاءتها الغنية الدافئة وجُزر نباتات الردبكية الصفراء والنجم البنفسجية التي تتناثر وسط بحر من الأعشاب التزيينية.
 
 
 
الفائز في فئة "الحياة البرية في الحديقة" جوناثان نيد
جلب تساقط الثلج الكثيف الكثير من الطيور إلى أماكن نثر الحبوب لتغذية الطيور في الحديقة. وحيث أنها لم تكن في عجلة من أمرها، فضّلت طيور الزرزور هذه الانتظار فوق صنبور قديم ريثما يحل دورها في الحصول على الطعام.
 
 
 
الفائز في فئة "أرض الوفرة" سواندي شاندرا
في الصباح الباكر، توجهت شاندرا إلى ذروة تل بيرجاسينغان في إندونيسيا لالتقاط صورة أثناء شروق الشمس على هذا المشهد المذهل الذي يضم قرية سيمبالون مع التلال المحيطة بها. معظم القاطنين في هذه المنطقة من المزارعين الذي يكسبون رزقهم بتحويل قاع الوادي إلى أراض لزراعة الرز والفراولة والخضار.
 
 
 
الفائز في فئة "تخضير المدينة" هالو تشاو
استخدم تشاو الأشعة تحت الحمراء ليحدد بدقة مواضع الحياة النباتية في محيط مدينة كولون في هونغ كونغ، ما سمح له بتسليط الضوء على نطاق وجودها وقربها من الأماكن الحضرية. نتيجة الاعتياد، كثيراً ما ينسى الناس أهمية العلاقة الوثيقة بين البشر والنباتات، ولذلك جاءت هذه اللقطة بأسلوب مميز لتذكرهم بما يحيط بهم.
 
 
 
الفائز في فئة "أماكن الترويح" أندريا بوتزي
كانت الشمس بدأت بالشروق فيما بوتزي تحاول شق طريقها وسط الغطاء النباتي لمنتزه توريس ديل باين الوطني في تشيلي. وفي تلك اللحظة الفريدة، عندما تتراجع ألوان الشروق الاستثنائية وتحل مكانها أشعة الشمس التي تغمر الجبال الشاهقة، كان جوهر الأرض يكشف عن نفسه ليترك شعوراً دافئاً عن جمال العلاقة بين مكونات الطبيعة المختلة من نباتات وجبال وبحيرات.
 
 
 
الفائز في فئة "أجمل صور الحدائق الأوروبية" جيف سكوت سيمبسون
قليلة هي الحدائق الأوروبية التي تجمع بين أشجار البلوط والشجيرات الحدائقية المشذبة، وقد حظي سيمبسون بفرصة للتصوير في حديقة من هذا النوع ضمن عقار خاص في إقليم الأندلس. وتتميز هذه الحديقة بقيمة مضافة للزائرين إذ تضم شرفة زجاجية مرتفعة تتموضع وسط أشجار البلوط العتيقة.
 
 
 
الفائز في فئة "جمال النباتات" كاتلين فوري
تُعرف نباتات اللوتس بأزهارها المبهجة التي تطفو فوق سطح الماء، وتحظى بالتقدير في جميع أنحاء العالم. وعلى الرغم من مشاهدة الكثير من تكوينات أزهار اللوتس في الحدائق المائية إلا أن مشاهدة زهرتين تلتويان كأنهما ترقصان معاً يعد أمراً غير متوقع وساحراً للغاية.
 
 
 
الفائز في فئة "المناظر الطبيعية للزهور البرية" روبرت جيبونس
على سلسلة تلال مازاما ضمن منتزه جبل رينير الوطني في واشنطن، صادف جيبونس مجموعة مذهلة من الأزهار الألبية الصيفية بما فيها ثمار الشقار الغربي ذات الأهداب المنسدلة وأزهار الترمس البنفسجية والأزهار الحمراء لنبتة الفرشاة الهندية. جميع هذه الأزهار كانت تضيف شخصيةً ونسيجاً خاصاً بالمشهد ليبدو كأنه مصمم بعناية.
 
 
 
الفائز في فئة "مصور العام الصاعد" جاك نيل
كانت الشمس المشرقة تشكل إضاءة خلفية نموذجية لأزهار نبتة الحُرف المرجي ضمن مرج ويلتشاير في بريطانيا، وقد استخدم نيل فتحة العدسة بعناية لتحويل قطرات الماء إلى إطار جميل يحيط بالزهور، ويمنح الصورة مظهراً ساحراً وخلفية نقية ومتلألئة.
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.