Monday 06 Dec 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
البيئة والتنمية طاقة متجددة من «مصدر» إلى بلدان نامية  
كانون الثاني-شباط/ يناير-فبراير 2015 / عدد 202
طاقة متجددة من «مصدر» إلى بلدان نامية
 
من توليد الكهرباء الشمسية في أفغانستان وتونغا وموريتانيا إلى تسخير طاقة الرياح في سيشل تقدم «مصدر» نموذجاً دولياً رائداً للمساعدات التنموية إلى البلدان النامية
 
أبوظبي ـ «البيئة والتنمية»
 
شهد العقدان الأخيران تطورات مهمة في تقنيات الطاقة النظيفة. ويعد توافر الطاقة عاملاً أساسياً في التخفيف من حدة الفقر وتحقيق التنمية المستدامة في الدول النامية التي تعاني من نقص في أنواع الوقود التقليدية. لذلك يمكن لطاقة الرياح والطاقة الشمسية وغيرهما من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة مساعدتها على توفير الخدمات الأساسية لشعوبها، فضلاً عن تخفيف أعباء وتكاليف استيراد الوقود.
وفي إطار المساعدات الإنسانية والتنموية التي تقدمها دولة الإمارات، قامت مبادرة أبوظبي المتعددة الأوجه للطاقة المتجددة (مصدر) من خلال اتفاقية تعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بإدراج حلول الطاقة المتجددة والنظيفة ضمن المساعدات التي تقدمها الهيئة إلى عدد من الدول النامية والفقيرة، مثل أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية وأنظمة ضخ المياه وتحليتها بالطاقة الشمسية.
في ما يأتي موجز لبعض هذه المشاريع.
 
طاقة شمسية لمنازل أفغانستان
قامت دولة الإمارات، من خلال «مصدر»، بتنفيذ مشروع حيوي في أفغانستان يتمثل في توريد وتركيب 600 نظام شمسي منزلي في 27 قرية ضمن مقاطعة هلمند جنوب البلاد. وساهم هذا المشروع في تحسين مستوى معيشة أكثر من 3000 شخص ممن كانوا يفتقرون تماماً إلى أي شكل من أشكال الكهرباء. وتم تمويله بمنحة من «صندوق أبوظبي للتنمية»، ليغطي 545 منزلاً و55 منشأة عامة بينها مدارس ومساجد وعيادات. إضافة إلى ذلك، تم تزويد البيوت بأجهزة منزلية كالثلاجات والمراوح وأجهزة التلفزيون ومصابيح الإنارة. ولضمان استدامة المشروع، وفرت «مصدر» برنامجاً تدريبياً لتعليم القرويين كيفية تشغيل الأنظمة الشمسية وصيانتها.
 
محطة كهرضوئية في تونغا
تضم مملكة تونغا مجموعة جزر منتشرة في جنوب المحيط الهادئ. وتعمل الحكومة هناك على تنفيذ سياسات لتوفير الطاقة بطرق مستدامة بغية تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري في توليد الكهرباء، نظراً لتكاليف استيراده المرتفعة بسبب الموقع الجغرافي البعيد، فضلاً عن تخفيف آثاره البيئية.
للمساعدة في تحقيق هذه الأهداف، قامت «مصدر» بتنفيذ أول مشروع للطاقة المتجددة على مستوى المرافق الخدمية في تونغا. وتساهم محطة الطاقة الشمسية الكهرضوئية التي أنشأتها في جزيرة فافاو، والبالغة استطاعتها 512 كيلوواط، بتلبية نحو 17 في المئة من اجمالي احتياجات الكهرباء السنوية في المملكة. وتعد هذه المحطة أول المشاريع المستفيدة من «صندوق الشراكة مع دول المحيط الهادئ»، الذي تبلغ قيمته 50 مليون دولار ويقدم منحاً بتنسيق من وزارة الخارجية الإماراتية لدعم تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في دول المحيط الهادئ. ويوفر المشروع أيضاً ما يصل إلى 70 في المئة من الطلب على الشبكة المحلية خلال ساعات الذروة. وتعمل المحطة على توليد 866 ميغاواط من الطاقة النظيفة سنوياً، مما يساهم في تفادي إطلاق 724 طناً من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون سنوياً.
 
توربينات رياح في سيشل
تعتمد سيشل بشكل كبير على مولدات الديزل لتأمين احتياجاتها من الطاقة الكهربائية. هناك قامت «مصدر» بتطوير أول مشروع لتوليد الكهرباء بالطاقة المتجددة على نطاق المرافق الخدمية باستطاعة 6 ميغاواط، بمنحة من «صندوق أبوظبي للتنمية». وذلك لدعم الخطة التي تبنتها حكومة سيشل والرامية الى تقليل الاعتماد على الوقود المستورد، وتوليد 15 في المئة من إجمالي احتياجاتها من الطاقة بالاعتماد على مصادر متجددة بحلول سنة 2030.
ونظراً لطبيعة التضاريس الجغرافية في سيشل، المكونة من مجموعة جزر، فإن وجود محطة لطاقة الرياح يمثل حلاً اقتصادياً عملياً لمساعدتها في تحقيق هذا الهدف. وتساهم محطة ميناء فيكتوريا لطاقة الرياح في تأمين أكثر من 8 في المئة من إجمالي الطاقة المركّبة في جزيرة ماهي، وهي تضم ثمانية توربينات رياح مثبتة على امتداد جزيرتين صغيرتين قبالة ساحل ماهي، بقدرة إنتاجية تبلغ 7 جيغاواط ساعة من الطاقة النظيفة سنوياً، تمد أكثر من 2100 منزل بالكهرباء، وتعمل على تفادي إطلاق 5500 طن من ثاني أوكسيد الكربون كل عام.
 
محطة موريتانيا الشمسية
الأكبر في أفريقيا
تفتقر موريتانيا إلى مصادر الطاقة التقليدية، ويتم إنتاج معظم القدرة الحالية لشبكة الكهرباء من مولدات الديزل. وقد نفذت «مصدر» محطة الطاقة الشمسية الكهرضوئية في العاصمة نواكشوط، بقدرة 15 ميغاواط، وهي الأكبر من نوعها في أفريقيا. وتمتلك موريتانيا موارد غنية من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مما يتيح لها تأمين جزء كبير من الطاقة الكهربائية عبر مصادر نظيفة ومستدامة وموثوقة، خصوصاً طاقة الرياح التي يمكنها إنتاج أربعة أضعاف الطلب السنوي على الطاقة في البلاد.
وسوف تساعد محطة الطاقة الشمسية على مواكبة نمو الطلب على الكهرباء في موريتانيا، الذي يقدر بـ12 في المئة سنوياً. وهي تنتج 25.4 جيغاواط ساعة من الطاقة النظيفة سنوياً، أي ما يلبي احتياجات نحو 10 آلاف منزل من الكهرباء، كما تساهم في تفادي إطلاق نحو 21 ألف طن من ثاني أوكسيد الكربون سنوياً، فضلاً عن دورها في خلق فرص عمل مستدامة.
لقد احتلت الإمارات المرتبة الأولى عام 2013 كأكثر دول العالم منحاً للمساعدات الإنمائية مقارنة بدخلها القومي. وبهذا النهج الذي لا يقتصر على تقديم الدعم المالي أو العيني، باتت نموذجاً ليس فقط في مجال المساعدات التنموية الدولية، بل أيضاً في نشر حلول الطاقة المتجددة والنظيفة في أنحاء العالم. ■
 
 
«مصدر» لطاقة المستقبل
 
تأسست «مصدر» عام 2006 كمبادرة من حكومة أبوظبي لتطوير قطاع اقتصادي للطاقة المتجددة وتكنولوجيات الطاقة الأنظف، وذلك من خلال التعليم والبحث والتطوير والاستثمار والتسويق. وهي إحدى شركات «مبادلة للتنمية»، ذراع الاستثمارات الاستراتيجية المملوكة لحكومة أبوظبي، وتعمل على دعم جهود التنويع الاقتصادي، وفق «الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي» الرامية إلى تنويع مصادر الدخل وتعزيز القطاعات الاقتصادية القائمة على المعرفة.
وتضم «مصدر» ثلاث وحدات أعمال هي: «مصدر للاستثمار»، و«مصدر للطاقة النظيفة»، و«مدينة مصدر»، بالإضافة إلى «معهد مصدر» الذي يعد جامعة مستقلة للدراسات العليا تركز على الأبحاث.
وترسخ «مصدر» مكانتها في صدارة قطاع الطاقة النظيفة العالمي عبر تطوير تكنولوجيات ونظم مبتكرة ومجدية تجارياً.
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.