Monday 27 Sep 2021 |
AE2016
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
 
الأعداد السابقة - 256 - هذا الشهر
 
 
 
عدد تموز / يوليو 2019
 
 
عدد تموز (يوليو) من مجلة "البيئة والتنمية"
حفظ الأصول الأحيائية لإنقاذ العالم
 
بيروت، 10/7/2019
 
صدر العدد 256 من مجلة "البيئة والتنمية" لشهر تموز (يوليو) 2019، وهو متوفر مجاناً على الانترنت عبر الموقع الالكتروني www.afedmag.com
 
موضوع الغلاف لهذا العدد بعنوان "حفظ الأصول الأحيائية لإنقاذ العالم"، حيث يسعى فريق من العلماء حالياً لإقامة بنك أحيائي يضم عيّنات من الميكروبات البشرية والزراعية، يكون بمثابة ذخيرة احتياطية عالمية كما هو الحال في "قبو سفالبارد" للبذور في النروج. وإذا كان الاعتقاد السائد أن كل الميكروبات مضرّة، فالواقع أن بعضها ضروري للحياة.
 
كذلك يتضمن العدد مقالاً بعنوان "البدانة في البلدان العربية ضعف المعدل العالمي". تعتبر السمنة واحدة من أكثر مشاكل الصحة العالمية انتشاراً في الوقت الحاضر، ولكن لا يلتفت الكثيرون إليها لأن الحديث عن "سوء التغذية" غالباً ما ينحصر في قضايا الجوع وضعف القدرة على توفير الاحتياجات الغذائية الأساسية. وفيما تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى معاناة 462 مليون إنسان بالغ حول العالم من نقص الوزن، فإن عدد من يواجهون مشاكل زيادة الوزن والسمنة بين البالغين كان 1.9 بليون شخص. وفي مقال بعنوان "الطاقة المتجدّدة توفّر ملايين الوظائف عالمياً"، كشف الاصدار الأخير من تقرير "الطاقة المتجددة والوظائف، المراجعة السنوية 2019" عن توفير قطاع الطاقة المتجددة وظائف لنحو 11 مليون شخص سنة 2018، مقابل 10.3 ملايين وظيفة سنة 2017، أي بنمو وصل إلى 6.8 في المئة. وهو نموّ لافت إذا ما قورن بنسبة الزيادة في 2017، التي بلغت 5.1 في المئة مقارنة بوظائف سنة 2016، والتي بدورها شهدت نمواً في الوظائف مقداره 1.1 في المئة فقط.
 
وفي العدد أيضاً مقال حول تقرير المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) الذي سيصدر منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) بعنوان "التربية البيئية في البلدان العربية". ففي حين كانت بعض الجوانب المتعلقة بالبيئة دائماً جزءاً من التعليم، إلا أن نطاق التحديات البيئية اتسع في السنوات الأخيرة على نحو لم يسبق له مثيل، مما فرض إدراج مفاهيم جديدة في المناهج.
 
وفي افتتاحية العدد بعنوان "سينما من أجل البيئة"، يحدثنا رئيس التحرير نجيب صعب عن مشاركته في النسخة العاشرة من "المهرجان الدولي للأفلام البيئية" الذي أقيم في مدينة شفشاون المغربية الشهر الماضي، وهي، للمفارقة، مدينة ليس فيها صالة واحدة للسينما. يقول صعب، "تستطيع السينما إيصال رسالة بيئية قوية إلى الناس، لا للتوعية فقط، بل للحثّ على العمل من أجل التغيير. فليست مهمة الفن إيجاد حلول، إذ يكفيه عرض المشكلة وطرح التساؤلات لكي يساهم في تحريك القلق على المستقبل". ويعرض صعب ملخصات قصيرة لعدد من الأفلام التي أثارت الإهتمام، من بلدان كفرنسا والبرازيل وأميركا وبوركينا فاسو والمغرب وموزمبيق والجزائر. يُشار إلى ان "جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية"، التي نظمت المهرجان، نموذج في العمل البيئي والتنمية الريفية على المستوى المحلي. ويخلص صعب إلى التمني "أن تنتقل عدوى رعاية البيئة عن طريق الفن إلى جميع العرب، وأن تتوجه الفنون إلى الناس العاديين الحقيقيين وليس إلى وجهاء الصالونات الاجتماعية".
 
 
افتتاحية
نجيب صعب سينما من أجل البيئة 
تموز / يوليو 2019 / عدد 256
قد يكون المكان الأخير الذي تنتظر أن يستضيف مهرجاناً دولياً للأفلام البيئية مدينة ليس فيها صالة واحدة للسينما. ... المزيد سينما من أجل البيئة
موضوع الغلاف
عبدالهادي نجّار من قبو البذور إلى قبو الميكروبات: حفظ الأصول الأحيائية لإنقاذ العالم 
تموز / يوليو 2019 / عدد 256
في هذه اللحظة بالذات، تعيش مليارات الكائنات الحية المجهرية داخل جسمك وتؤثر في عمليات حيوية كثيرة، مثل التغذية والمناعة والنشاط الهرموني. تشمل هذه الكائنات البكتيريا والفيروسات والفطريات، وهي تعرف باسم الأحياء الدقيقة أو الميكروبات، التي تنتشر ليس فقط في جسم الإنسان، بل في جميع الأوساط، كالتربة والهواء والماء. وإذا كان الاعتقاد السائد أن كل الميكروبات مضرّة، فالواقع أن بعضها ضروري للحياة. ... المزيد من قبو البذور إلى قبو الميكروبات: حفظ الأصول الأحيائية لإنقاذ العالم
مقالات
البيئة والتنمية البيئة في جديد المجلات العلمية هذا الشهر: كيف تقضي الخيارات السيئة اليوم على المستقبل 
تموز / يوليو 2019 / عدد 256
تنوّعت المواضيع التي تناولتها المجلات العلمية الصادرة في شهر يوليو (تموز) 2019، وكان من بينها مجموعة من المقالات عن القرارات السيئة التي يتخذها الأفراد والمجموعات وتأثيرها على البيئة ومستقبل الأبناء. فالإتيان بالحيوانات الدخيلة إلى بيئة غريبة قد يتسبّب بمشكلة خطيرة، كما جرى في متنزه إيفرغلايدس الأميركي، وتملّص الشركات من تعهداتها البيئية كما حصل في مدغشقر يهزّ الثقة في الشراكة بين حماة الطبيعة والقطاع الخاص، كما يدفع فشل الكبار في مواجهة تغيُّر المناخ الأطفال إلى الإضراب عن الدراسة. ... المزيد البيئة في جديد المجلات العلمية هذا الشهر: كيف تقضي الخيارات السيئة اليوم على المستقبل
أمل المشرفية تقرير جديد عن التربية البيئية في البلدان العربية: تقدُّم في الطبيعة وضعف في تغيُّر المناخ والقوانين 
تموز / يوليو 2019 / عدد 256
وجدت البيئة طريقها إلى المناهج المدرسية وبرامج الجامعات في المنطقة العربية، وإن بمستويات متفاوتة بين بلد وآخر. وفي حين كانت بعض الجوانب المتعلقة بالبيئة دائماً جزءاً من التعليم، إلا أن نطاق التحديات البيئية اتسع في السنوات الأخيرة على نحو لم يسبق له مثيل، مما فرض إدراج مفاهيم جديدة في المناهج. فلم يعد الاهتمام محصوراً في مواضيع التلوث والنظافة وجمال الطبيعة، بل أصبح يشمل الإدارة الرشيدة للموارد الطبيعية، بما يضمن خدمة الأجيال الحاضرة، وفي الوقت ذاته ضمان احتياجات الأجيال المقبلة. وأصبحت البيئة جزءاً من منظومة متكاملة، اصطلح على تسميتها "التنمية المستدامة"، التي تتكامل فيها العوامل البيئية والاقتصادية والاجتماعية. لكن التربية حول البيئة والتنمية المستدامة ما زالت في بداياتها في البلدان العربية، وتطويرها يحتاج إلى استطلاع الأوضاع الراهنة لتحديد الفجوات والعمل على سدّها. وفي حين أصدرت هيئات مختصة بالبيئة والتربية، وفي طليعتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (يونيب) تقارير عدة حول مفاهيم التربية البيئية واستراتيجياتها، إلا أن المعلومات عن وضع المناهج والبرامج البيئية في البلدان العربية ما زالت شبه مفقودة. ... المزيد تقرير جديد عن التربية البيئية في البلدان العربية: تقدُّم في الطبيعة وضعف في تغيُّر المناخ والقوانين
عبدالهادي نجّار زيادة الوزن أبرز مخاطر سوء التغذية: البدانة في البلدان العربية ضعف المعدل العالمي 
تموز / يوليو 2019 / عدد 256
تعتبر السمنة واحدة من أكثر مشاكل الصحة العالمية انتشاراً في الوقت الحاضر، ولكن لا يلتفت الكثيرون إليها لأن الحديث عن "سوء التغذية" غالباً ما ينحصر في قضايا الجوع وضعف القدرة على توفير الاحتياجات الغذائية الأساسية. ... المزيد زيادة الوزن أبرز مخاطر سوء التغذية: البدانة في البلدان العربية ضعف المعدل العالمي
البيئة والتنمية الطاقة المتجدّدة توفّر ملايين الوظائف عالمياً: والمغرب في طليعة البلدان العربية 
تموز / يوليو 2019 / عدد 256
كشف الاصدار الأخير من تقرير "الطاقة المتجددة والوظائف، المراجعة السنوية 2019" عن توفير قطاع الطاقة المتجددة وظائف لنحو 11 مليون شخص سنة 2018، مقابل 10.3 ملايين وظيفة سنة 2017، أي بنمو وصل إلى 6.8 في المائة. وهو نموّ لافت إذا ما قورن بنسبة الزيادة في 2017، التي بلغت 5.1 في المائة مقارنة بوظائف سنة 2016، والتي بدورها شهدت نمواً في الوظائف مقداره 1.1 في المائة فقط. ... المزيد الطاقة المتجدّدة توفّر ملايين الوظائف عالمياً: والمغرب في طليعة البلدان العربية
البيئة في شهر
البيئة والتنمية أخبار البيئة في شهر 
تموز / يوليو 2019 / عدد 256
أخبار البيئة في شهر ... المزيد أخبار البيئة في شهر
 
 
 
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
swfw
test
 
test video
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.