Sunday 21 Apr 2024 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
أخبار البيئة
 
2021 / 7 / 26 الهند تشيد 40 مروحة عملاقة في وسط العاصمة لتحسين جودة الهواء
تسعى العاصمة الهندية نيودلهي إلى تحسين جودة هوائها، من خلال إقامة 40 مروحة عملاقة في وسط المدينة. وتتعرض هذه المحاولة الجديدة لانتقادات دعاة الحفاظ على البيئة، لانها تعمل بالكهرباء التي تنتجها محطات الطاقة العاملة بالفحم.
 
تبلغ قيمة هذا المشروع مليوني دولار، ويقام على برج يمتد طوله إلى علو 25 متراً، ومن شأنه أن يساعد على تنقية الهواء ضمن مساحة كيلومتر مربع في حي كونوت بلايس، الذي يعجّ بالمتاجر والمقاهي.
 
ووفقاً لـ"يورو نيوز" كل فصل شتاء، يلفّ ضباب كثيف ملوث هذا الحي الراقي نسبياً، الذي يضمّ عدداً من المباني العائدة إلى الحقبة الاستعمارية.
 
ويقول أنور علي خان المسؤول عن هذا المشروع، إن "الدخان ظاهرة سنوية لها أسباب خاصة، لذا نسعى إلى احتوائه".
 
ويوضح المهندس أن الهدف يقضي بخفض كمّية الجزيئات الدقيقة، التي لا يقل قطرها عن 2,5 ميكرومتر بأكثر من النصف، ولم يستبعد إمكان تشييد أبراج أخرى في المدينة للغرض نفسه، في حال تكلّلت هذه التجربة بالنجاح.
 
وكان أحد كبار المسؤولين في نيودلهي، أرفيد كيجريوال، قد اعتبر أن العاصمة استحالت "غرفة للغاز" من شدة تلوثها، غير أن خبراء كثراً يرون أن هذه المبادرة لن تحدث أي تغيير، بل كل ما في الأمر أنها "تعطي الانطباع" بأن السلطات تتحرك.
 
ويقول سونيل داهيا، من مركز الأبحاث حول الطاقة والهواء النظيف: "إن تشييد أبراج للتصدي للضباب الدخاني ما كان ولن يكون يوما حلّاً. فإذا ما أردنا فعلا حلّ مشكلة التلوّث، لا بدّ من العمل على معالجتها من جذورها".
 
ويلاحظ سونيل أن هذا البرج سيكون متصلاً بالشبكة العامة، التي تُغذَّى بسنبة 70 في المئة من المحطات العاملة بالفحم. ويرى الخبير أن "ذلك لن يؤدي سوى إلى مفاقمة التلوّث في مناطق أخرى في البلد".
 
وكانت الصين، وهي من أكبر ملوثي الهواء في العالم، شيّدت في العام 2018 مدخنة بلغ علوّها 60 متراً في مدينة شيان، كان يُفترض بها أن تنقي الهواء، لكنها لم تكرّر التجربة في مناطق أخرى من البلد.
 
وفي كل سنة، يستحيل الهواء في نيودلهي في بداية فصل الشتاء مزيجاً ساماً من الدخان المتأتي من المحروقات الزراعية في الجوار وعوادم السيارات والانبعاثات الصناعية، التي تغلّف المدينة إذ تعلق في أجوائها بسبب تدّني الحرارة وسرعة الرياح.
 
ووصلت مستويات التلوث في العاصمة الهندية إلى فئة "سيئة للغاية" في تشرين الأول (أكتوبر) 2020، مما تسبب بمخاوف من أن تؤثر جودة الهواء الرديئة في المرضى الذين يتعافون من مرض فيروس كورونا. (عن "اليوم السابع")
 
 
الصورة: AFP.
 
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
2023 / 8 / 10 كم كانت تكلفة الكوارث الطبيعية في النصف الأول من 2023؟
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.