Friday 28 Jan 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
سارة كوغلر (نيويورك) مدن صديقة للمناخ  
شباط (فبراير) 2008 / عدد 119
باشرت 16 مدينة حول العالم خفض انبعاثاتها الكربونية من خلال تجديد مبانيها العامة بتكنولوجيا خضراء، وفق برنامج أطلقته مؤسسة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون. وقد التزمت مؤسسات مصرفية عالمية كبرى بمبلغ خمسة بلايين دولار دولار لتحقيق هذا الهدف.
تشمل التغييرات استبدال أنظمة التدفئة والتبريد والانارة بشبكات مقتصدة بالطاقة، وجعل السطوح بيضاء أو عاكسة كي تحرف حرارة الشمس، وتركيب أجهزة شمسية للتسخين والتدفئة والانارة، وعزل النوافذ أو تركيب نوافذ جديدة تسمح بدخول مزيد من الضوء، وتركيب أجهزة تحسس لرفع كفاءة الاضاءة وتكييف الهواء. وتتوقع مؤسسة كلينتون أن تخفض التغييرات المقترحة استهلاك الطاقة في تلك المباني بنسبة 20 الى 50 في المئة، ما يعني تقليلاً كبيراً للانبعاثات الكربونية المحتبسة للحرارة، فضلاً عن وفورات في فواتير الكهرباء.
قال كين ليفينغستون، عمدة مدينة لندن المشاركة في هذا التحالف، ان ''المباني تستهلك 40 في المئة من طاقة العالم وتطلق ثلث غازات الدفيئة، وهذا التحالف سيتيح للمدن الامكانية المادية لخفض انبعاثاتها بشكل جذري''. وأشـار عمدة  مدينة نيويورك مايكل بلومبرغ إلى ان مدينته هي الأسوأ لجهة التلـوث البيئي الذي يصل إلى حدود 79 في المئة، وانها تنتج وحدهـا أكثر من واحـد في المئة من اجمالي ما تنتجه الولايات المتحدة من الغـازات، اي ما يـوازي 58 مليون طن. ويُعادل هذا الرقم انتاج بعض الدول مثل ايرلندا والبرتغال. واتخذ رؤساء البلديات قرارات تقضي بتطوير النظام الايكولوجي في مدنهم، مثل التقليل من استخدام السيارات في المدن والاستعاضة عنها بالدراجات الهوائية والنقل العام وانتاج الطاقـة النظيفـة بدل الاعتماد على الوقـود الاحفوري، وفرض رسوم اضافية على المنشآت الصناعية الكبرى.
وأفاد آرا ماغازينر، رئيس مبادرة كلينتون المناخية، بأن سلطات المدن وأصحاب المباني الخاصة يرغبون في البناء والتجديد على أساس مزيد من الاقتصاد في الطاقة، لكنهم لا يستطيعون عادة تحمل النفقات الأولية، مضيفاً أن الشراكة مع المؤسسات المصرفية ''سيتي غروب'' و''دوتشي بنك'' و''جي بي مورغان تشايس'' و''يو بي إس'' و''أ بي إن أمرو'' ستجعل ذلك ممكناً وتعود بالنفع على جميع المنخرطين: ''انهم سيوفرون المال، ويكسبـون المـال، ويخلقون الوظائف، وسيكون لهم أثر جماعي هائـل على تغير المناخ دفعة واحدة''.
بالمال من البنوك، ستحصل المدن على التكنولوجيا الخضراء من دون كلفة. ويفترض البرنامج أن تخصص المدن المال الموجود في موازناتها لتشغيل المباني، وأن تسدد القروض مع الفائدة من خلال وفورات الطاقة التي تحققها المشاريع على مدى سنوات عدة. ولضمان تحقيق هذه الوفورات، ستجري شركات ''هانيويل إنترناشونال'' و''جونسون كونترولز'' و''سيمنز'' و''أميريكان ستاندرد'' تدقيقات حسابية للطاقة في المباني، وتكمل التغييرات، وتضمن الوفورات الطاقوية. وإذا لم تتحقق الوفورات المتوقعة، تدفع هذه الشركات الفرق أو تجري التغييرات في المباني لتحقيق الوفورات.
وللاسراع في انجاز المشروع، نُظمت المعاملات المصرفية والرخص بحيث بدأ العمل صيف 2007 في مجموعات من المباني بدلاً من كل مبنى على حدة.
وقد أعلن العمدات ورؤساء البلديات من جميع المدن المشاركة، الذين اجتمعوا في ''قمة المناخ للمدن الكبرى'' في نيويورك في أيار (مايو) 2007، انهم قرروا اتخاذ اجراء حول تغير المناخ، اذ لا يسعهم الانتظار حتى تضع بلدانهم سياسات وطنية بهذا الخصوص''. وقال بلومبرغ: ''من المؤسف أن هذا الأمر آل الى السلطات المحلية في المدن، لأن المسؤولين على المستوى الاتحادي في هذا البلد وبلدان اخرى يبدو أنهم مقيدون''.
المبدأ وراء التجمع هو أن المدن تتحمل مسؤولية جوهرية في التصدي للتغير المناخي، لأنها تغطي نحو 1 في المئة من سطح الأرض لكنها تولد 80 في المئة من غازات الدفيئة المحتبسة للحرارة. والمدن المشاركة في البرنامج هي نيويورك وشيكاغو وهيوستن وتورونتو ومكسيكوسيتي وبرلين وروما ولندن ودلهي وكراتشي وطوكيو وسيول وبانكوك وملبورن وساوباولو وجوهانسبورغ. وتتوقع مؤسسة بيل كلينتون أن تتوسع الشراكة الى مزيد من المدن والشركات بعد المرحلة الأولى.
 
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.