Friday 28 Jan 2022 |
AE2022
 
KFAS Sukleen-Averda
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
مقالات
 
إمتحن سلوكك البيئي  
تموز-آب (يوليو-اوغسطس) 2003 / عدد 64-65
 لاحظ تصرفاتك اليومية: هل تساهم في تلويث البيئة، والى أي مدى تحاول التخفيف من الضرر؟ اطرح على نفسك الأسئلة التالية
 
هل تتدبر أمورك من دون سيارة عند الامكان؟
أصبحت السيارة رفيقنا الدائم أينما ذهبنا. وبتنا لا نتحرك من دونها حتى لمسافة لا تتعدى عشرات الأمتار أحياناً.
من أخطر ملوثات الهواء هذه الأيام اوكسيد النيتروجين الذي ينبعث معظمه من عوادم السيارات. فهو يؤذي القصبة الهوائية وتشعباتها، والرئتين، ويتسبب في الاصابة بالحساسية، ويفاقم نوبات الربو واصابات الزكام وذات الرئة. كما أنه عامل أساسي في تكوّن الضباب الدخاني والمطر الحمضي.
فلنمشِ أكثر. ولنستعمل وسائل النقل العام حيثما توافرت. ولنحرص على اقتناء سيارة مقتصدة بالوقود وصيانتها بحيث تنفث أقل مقدار ممكن من الملوثات.
هل تقتصد في استهلاك الطاقة؟
نستخدم في منازلنا كثيراً من الأدوات الكهربائية. في السوق أصناف عديدة من كل أداة، بعضها يجمع بين الجودة والاقتصاد في صرف الطاقة. اضافة الى اختيار أصناف كهذه، ثمة ممارسات شخصية حكيمة للتوفير في استهلاك الطاقة.
الأسرة الواحدة يمكنها، مثلاً، أن توفر نحو 1000 ليتر من الوقود سنوياً اذا خفضت حرارة مكيف الهواء شتاءً درجة مئوية واحدة عن المعتاد ورفعتها صيفاً درجة واحدة، واذا حصرت تشغيل سخانة الماء بساعات محددة مع خفض درجة الثرموستات. ومعلوم أن المكيف وسخانة الماء هما المستهلكان الأكبران للطاقة الكهربائية المنزلية.
المصابيح المقتصدة تخفض فاتورة الكهرباء أيضاً بشكل ملموس، خصوصاً مع الحرص على الانارة حيث اللزوم.
هل تساهم في تدوير النفايات؟
ينتج كل شخص نحو كيلوغرام (وأحياناً أكثر) من النفايات يومياً. وفي معظم البلدان العربية، يذهب جزء كبير منها الى المكبات، حيث لا برامج مدروسة ومطبقة لفرز النفايات. وتغص المكبات بمحتوياتها خلال فترة قصيرة، مما يطرح مشاكل إنشاء مكبات جديدة تلقى عادة معارضة من الأهالي الذين لا يريدونها في جوارهم.
النفايات المتراكمة هي من المشاكل الرئيسية في كل منطقة. ولكن اذا تمت ادارتها بطريقة صحيحة يمكن أن تصبح مورداً اقتصادياً. فمعظم النفايات يمكن فرزها واعادة تدويرها لانتاج مواد جديدة فيها. وهذه صناعة مربحة تجد إقبالاً عالمياً متنامياً بعد ثبات جدواها الاقتصادية. وقد بدأ تنفيذ خطط أكثر فعالية لادارة النفايات في بعض البلدان العربية، كما تقوم منظمات أهلية ومؤسسات خاصة بمشاريع محلية للفرز واعادة التدوير يشارك فيها السكان.
واعلم أنك، باعادة تدوير علبة مرطبات فارغة، توفر الطاقة اللازمة لاضاءة مصباح بقوة 40 واط مدة 10 ساعات.
هل تصدق أنك تلوث النهر أو البحر بماء الغسيل؟
عبئ كوباً بماء الحنفية، وانظر ما اذا كانت الفقاقيع التي تطفو على السطح تختفي في غضون عشر ثوان. اذا بقيت الفقاقيع أكثر، فهذا يعني وجود بقايا من سائل الجلي في الكوب.
واذا غسلت قميصاً بمنظف يحتوي على مادة فلورية ملمِّعة، وسلطت عليه ضوءاً أسود، فماذا سيحدث؟ انه سيشع كالفلوريسان.
تضاف الى المنظفات مواد كيميائية لتفعيل عملية التنظيف. بعضها ضار جداً، يذهب مع مياه الصرف ليصب في الأنهار أو البحار فيؤذي الأحياء المائية، أو يتسرب عبر التربة الى المياه الجوفية. وبقاياه تسبب خشونة وجفافاً للبشرة أو طفحاً جلدياً، ولها تأثير سيئ على أعضاء الجسم الداخلية مثل الكبد.
وتضاف مادة فلورية ملمعة الى مستحضرات الغسيل لاضفاء "بياض ناصع على الملابس". وهي ليست الا صبغة تجعل الملابس المغسولة تبدو أكثر اشراقاً ولمعاناً من الملابس العادية. هذه الصبغة سهلة الاستعمال، ولكن تصعب ازالتها، وممنوع استعمالها في صنع المناديل الورقية ومناشف الصحون والشاش الطبي وأقمطة الأطفال.
للحد من ضرر هذه المواد، يمكن استعمال مساحيق ومنظفات صديقة للبيئة يسهل تحللها، ومنها الصابون "البلدي". وفي حال استخدام المنظفات الصناعية في الجلي وغسل الملابس، يجدر عدم الافراط والاكتفاء بأقل كمية لازمة.
هل تحترس لما تسكبه في "البالوعة"؟
اذا صرفت في النهر سوائل مطبخية، فسوف تحتاج الى تصريف كمية معينة من مياه الحنفية لابعاء النهر صالحاً كي تعيش فيه الأسماك.
مخلفات الطبخ تحمـل درجة عالية مـن الاحتياج البيوكيميائي للاوكسيجين (BOD)، وهو مقياس لدرجة تلوث المياه، يمثل كمية الاوكسيجين اللازمة للميكروبات كي تحلل المواد العضوية. فحين يكون 5 مليغرامات في الليتر، تكون المياه نظيفة الى حد يكفي لتعيش فيها الأسماك. واذا كان أكثر من 10 ملغ/ل تكون المياه ملوثة جداً. والواقع أن نسبته في كثير من الأنهار تتجاوز عادة 30 ملغ/ل.
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر - تقرير أفد 2016
 
 
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.