Sunday 29 Jan 2023 |
AFED2022
 
AFEDAnnualReports
Environment and development AL-BIA WAL-TANMIA Leading Arabic Environment Magazine
المجلة البيئية العربية الاولى
 
 
كتاب الطبيعة
 
عَشـرة في خطـر  
كانون الأول (ديسمبر) 2004 / عدد 81
 البيئة والتنمية (غلاند، سويسرا)
سمكة اللبروس المحدَّبة الرأس وشجرة الرامين الآسيوية قد لا تعنيان شيئاً للقارئ أو للسامع، لكنهما ضمن مجموعة من الكائنات الحية الأكثر ''أهمية'' في العالم. فقد أدرجهما الصندوق العالمي لحماية الطبيعة (WWF) مؤخراً على لائحة الأحياء البرية الأكثر عرضة للخطر من جراء التجارة الدولية غير المنظمة.
قبيل انعقاد اجتماع الدول الأعضاء في اتفاقية التجارة العالمية بالأنواع النباتية والحيوانية المهددة بالانقراض (السايتس) في بانكوك في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي، أصدر الصندوق قائمته التي تنشر كل سنتين وتضم عشرة من الأنواع الحية الأكثر طلباً في العالم، التي يتم شراؤها أو بيعها أو تهريبها أو قتلها أو أسرها لأجل السوق العالمية.
ما زال عدد من هذه الأنواع العشرة، كالنمر والفيل الآسيوي، مدرجاً على قائمة ''الأكثر طلباً'' لدى الصندوق العالمي للطبيعة منذ التسعينات. وهذا دليل ضعف التقدم في وقف التجارة غير المشروعة والمخاطر الأخرى التي تهدد وجود هذه الأنواع. وضُمَّت أنواع أخرى، كشجرة الرامين والقرش الأبيض الكبير، بسبب زيادة دراماتيكية في الطلب على منتجاتها في الأسواق العالمية.
الوضع يحتّم تنظيم التجارة بهذه الأنواع، وبغيرها من الحيوانات والنباتات البرية، كي لا تصبح أثراً بعد عين.
هنا إضاءات على ''الأنواع العشرة الأكثر طلباً'' هذه السنة.
أبوبريص الورقي الذيل  (Uroplatus spp.)
الأنواع العشرة من هذا ''السامّ الأبرص'' تعيش جميعاً في جزيرة مدغشقر. وهذه السحليات، التي تبدو شبيهة بلحاء الشجر، تباع بأعداد مخيفة لأجل التجارة الدولية بالحيوانات المدللة. وهي مهددة بالانقراض أيضاً بسبب خسارة موائلها.
الكوكاتو ذو العرف الأحمر (Cacatua sulphurea)
هناك أقل من 10 آلاف طائر من هذا النوع الخلاب. ويشتد الطلب عليها كحيوانات مدللة. خلال اجتماع السايتس الأخير، اقترحت إندونيسيا، حيث هذه الطيور موجودة، وضع حد لكل التجارة العالمية بها.
القرش الأبيض الكبير  (Carcharodon carcharias)
هو أكبر أسماك القرش المفترسة، ويصاد بصورة غير مشروعة من أجل فكيه وأسنانه وزعانفه التي تباع بأسعار مرتفعة في أنحاء العالم.
هذه الأسماك البيضاء الكبيرة مهددة بالانقراض أيضاً لأنها تعلق عَرَضاً في شباك سفن الصيد الكبيرة.
دلفين إراوادي  (Orcaella brevirostris)
الخطر الأكبر الذي يهدد هذا الدلفين الآسيوي النادر هو الوقوع في شباك الصيد أو اصابته من جراء المتفجرات المستعملة لصيد الأسماك. وهناك طلب عليه لعرضه في حدائق الحيوان وأحواض الماء، لكنه معرض للانقراض الى حد أن تجارة محدودة به تهدد بقاءه في الوجود.
النمر  (Panthera tigris)
في القرن الماضي، انخفضت أعداد النمور بنسبة 95 في المئة، وربما بقي في البرية أقل من 5000 نمر. ومن أكبر المخاطر التي تتعرض لها الصيد غير المشروع للمتاجرة بجلودها واستعمال عظامها في الطب الصيني، فضلاً عن الصيد غير المشروع لفرائسها.
اللبروس المحدَّب الرأس   (Cheilinus undulatus)
هذه السمكة الاستوائية المنتفخة الرأس، التي تعيش في الشعاب المرجانية، تصاد وتعرض حية في أحواض زجاجية أمام رواد المطاعم في شرق آسيا. وقد ازداد الطلب على ''الأكلة'' الفاخرة التي تكلف عادة أكثر من 100 دولار للكيلوغرام. ويتم حصاد هذا السمك بطريقة غير مستدامة. وبما أنه نادر وبطيء التكاثر، فان أعداده تعاني حالياً من نقص كبير.
الفيل الآسيوي  (Elephas maximus)
صيد الفيلة غير المشروع من أجل العاج واللحم يبقى مشكلة خطيرة في عدة بلدان آسيوية، وكذلك خسارة الموائل. وقد ازدادت مصادرة العاج غير المشروع منذ العام 1995 بسبب ارتفاع الطلب في الصين بشكل خاص. ويوجد في البرية ما بين 35 و50 ألف فيل آسيوي، فضلاً عن 15 ألف فيل في الأسر.
السلحفاة الخنزيرية الخطم (Carettochelys insculpta)
تعيش هذه السلحفاة العملاقة في المياه العذبة ولا توجد إلا في بابوا نيوغينيا وشمال أوستراليا واندونيسيا. ورغم خطمها الغريب الناتئ، فهي حيوان مدلل مرغوب، وأعدادها تعاني من ارتفاع الطلب الناتج عن التجارة العالمية بالحيوانات الأليفة. وكثيراً ما تنبش أعشاشها للحصول على البيض الذي يؤكل أو يباع.
الرامين  (Gonystylus spp.)
ينمو هذا الشجر الاستوائي في اندونيسيا وماليزيا، ويستعمل خشبه الصلب لصنع عصي البلياردو والزينة المعمارية والأبواب وإطارات الصور. وتنمو أشجار الرامين في غابات مستنقعاتالخث، التي يقصدها تجار الأخشاب غير الشرعيين بحثاً عن خشب ثمين، فيعرّضون للخطر أنواعاً مهددة بالانقراض تعيش في الغابة، بينها النمور و''انسان الغاب'' أو قرود الاورانغوتان.
أشجار الطقسوس الآسيوية  (Taxus chinensis, T. cuspidate, T. Fuana, T. sumatrana)
تحصد أشجار الطقسوس في أنحاء آسيا بصورة غير مستدامة من أجل لحائها وإبرها التي تحتوي على مادة كيميائية تستعمل في صنع عقار التاكسول المستخدم في علاج الأمراض السرطانية. واذا استمر الحصاد بمعدله الراهن، فان هذه الأنواع قد لا تبقى متوافرة للاستعمال كدواء نافع.
حيوانات برية مهددة بالإنقراض بسبب التجارة الدولية
قطيع أفيال أسيوية في منتزه راجاجي الوطني على سفح جبال هملايا في الهند
أبوبريص الورق الذيل
الكوكاتو ذو العرف الأحمر
القرش الأبيض الكبير
دلفين إراوادي
النمر
اللبروس المحدّب الرأس
الفيل الأسيوي
الرامين
السلحفاة الخنزيرية الخطم
أشجار الطقسوس الأسيوية
 
 
 
 

اضف تعليق
*الاسم الكامل  
*التعليق  
CAPTCHA IMAGE
*أدخل الرمز  
   
 
بندر الأخضر صديق البيئة
(المجموعة الكاملة)
البيئة والتنمية
 
اسأل خبيرا
بوغوص غوكاسيان
تحويل النفايات العضوية إلى سماد - كومبوست
كيف تكون صديقا للبيئة
مقاطع مصورة
 
احدث المنشورات
البيئة العربية 9: التنمية المستدامة - تقرير أفد 2016
 
ان جميع مقالات ونصوص "البيئة والتنمية" تخضع لرخصة الحقوق الفكرية الخاصة بـ "المنشورات التقنية". يتوجب نسب المقال الى "البيئة والتنمية" . يحظر استخدام النصوص لأية غايات تجارية . يُحظر القيام بأي تعديل أو تحوير أو تغيير في النص الأصلي. لمزيد من المعلومات عن حقوق النشر يرجى الاتصال بادارة المجلة
©. All rights reserved, Al-Bia Wal-Tanmia and Technical Publications. Proper reference should appear with any contents used or quoted. No parts of the contents may be reproduced in any form by any electronic or mechanical means without permission. Use for commercial purposes should be licensed.